«دانا روهراباشر».. صوت مصر في الكونجرس الأمريكي

«دانا روهراباشر».. صوت مصر في الكونجرس الأمريكي
تجد مصر وسط الحملات المناهضة لها بسبب جماعة الإخوان في الولايات المتحدة، شخصيات مسئولة ومحنكة سياسيًا تدافع عنها وتدعمها لاستكمال خارطة الطريق ومكافحة الإرهاب داخليًا وعلى الحدود، مثل عضو الكونجرس "دانا روهراباشر". 

تزويدها بالسلاح 
ووسط اتهام أعضاء بالكونجرس الأمريكي، بحسب ما نقلته صحيفة "ذا إنديان إكسبرس" الهندية اليوم السبت، باكستان بدعم الإرهاب داعين إدارة الرئيس دونالد ترامب لوقف المساعدات العسكرية لباكستان، شدد "روهراباشر" على ضرورة دعم مصر. 

ونوه، خلال جلسة استماع بالكونجرس الأسبوع الماضي: "علينا تسهيل دعمنا وأنظمة سلاحنا لدول مثل مصر التي تحارب الإرهاب المهدد للحضارة الغربية".

مدرك لأهمية مصر 
بدأ دعم النائب الجمهوري "روهراباشر" لمصر يظهر عبر تصريحاته لوسائل الإعلام الأمريكية، في ديسمبر الماضي، عندما قال إنه إذا سقطت مصر سقطت منطقة الشرق الأوسط، وذلك بعد سحب مصر قرار يدين الاستيطان الإسرائيلي من اجتماع مجلس الأمن بالأمم المتحدة.

وذكر "روهراباشر" أنه قابل الرئيس عبد الفتاح السيسي أكثر من مرة، وأن الأخير أثبت صداقته لأمريكا، بيد أنه يدافع عن مبادئها الصادقة التي تؤمن بها، مؤكدًا أنه يمثل ضرورة بالنسبة لأمن أمريكا، مدللًا بمشاركته نفس إيمانهم بضرورة دحر الإرهاب المتنامي على يد الجماعات الإرهابية، واضعًا "السيسي" في مقارنة مع الأسلحة الحربية وتحديدًا مقاتلة "F-35" ليفوز بها السيسي.

وانتقد "روهراباشر" سياسة الرئيس السابق باراك أوباما تجاه مصر، مشيرًا إلى دعمه الجماعات الجهادية التي حاربها السيسي، متمنيًا أن يستعيد ترامب ثقة الحلفاء التي خسرها أوباما، معتبرًا أن الخطوة أضرت بمصالحهم مع مصر.

موقفه من أردوغان
وبعد واقعة اعتداء حرس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على مواطنين أكراد أمام السفارة التركية في واشنطن، مايو الماضي، قال إن تلك الواقعة أكدت أن الانقلاب التركى استغله أردوغان للقضاء على معارضيه وكل من يخالفه الرأي، مضيفا: "هذه الواقعة تظهر أن أردوغان زعيم فاشي مصاب بجنون العظمة أو رئيس دولة في وضع مضطرب". 

وأضاف: "يسعى أردوغان لإغلاق كل مدارس حركة الخدمة، غير أنه من الممكن أن نستنتج من الأحداث الأخيرة أن حركة الخدمة شيء إيجابي للغاية، وإن كان هناك من يبحثون عن حقيقة هذا الأمر، فإن هذه الأحداث الأخيرة لا بد أن تقوي قناعتنا حول هذه الحركة".