الجيش العراقي: مقتل 25 ألفا من عناصر داعش في معركة الموصل

 الجيش العراقي: مقتل 25 ألفا من عناصر داعش في معركة الموصل
قال الفريق ركن عبد الأمير يار الله، قائد الحملة العسكرية لتحرير محافظة نينوى بالعراق، إن أكثر من 25 ألف عنصر من تنظيم "داعش" الإرهابي قتلوا خلال معارك تحرير الموصل، على مدى 9 أشهر.

وأضاف يار الله، في بيان له عن عملية الموصل، أن "القوات المشاركة في تحرير المدينة، قتلت أكثر من 25 ألف إرهابي من تنظيم داعش، بينهم أكثر من 450 انتحاريًا على مدى 9 أشهر"، كما تم تدمير 1247 سيارة مفخخة، وإسقاط 130 طائرة للتنظيم الإرهابي، وأكثر من 1500 عجلة مختلفة للمسلحين".

وتابع: "معارك تحرير الجانبين الغربي والشرقي من الموصل استمرت نحو 9 أشهر، بمشاركة أكثر من 100 ألف مقاتل من الجيش، والشرطة الاتحادية، ومكافحة الإرهاب، والحشد الشعبي" لافتا إلى أن معارك الجانب الشرقي استمرت 101 يوم، فيما استمرت معارك الجانب الغربي 142 يومًا".

وكشف قائد الحملة العسكرية لتحرير نينوى عن قرب انطلاق المرحلة الرابعة من عمليات "قادمون يا نينوى"، لتحرير قضاء تلعفر من سيطرة تنظيم داعش".

وفي 17 أكتوبر 2016، بدأت القوات العراقية حملة استعادة الموصل بدعم من التحالف الدولي المناهض لـ"داعش" بقيادة الولايات المتحدة، ومشاركة نحو 100 ألف من القوات العراقية وفصائل شيعية مسلحة وقوات الإقليم الكردي "البيشمركة".

والإثنين الماضي، أعلن حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي، رسميًا، تحرير كامل الموصل من "داعش"، بعد معركة استغرقت 9 أشهر، وأدت إلى الكثير من الخسائر البشرية والمادية، ونزوح أكثر من 920 ألف شخص.

غير أنّ مراقبين يرون أن المعركة لم تحسم بعد بشكل كامل، لوجود الكثير من بقايا التنظيم في مناطق مختلفة بالمدينة.