ضغوط وفدية لإثناء تكتل 25/ 30 عن الاستقالة من البرلمان

ضغوط وفدية لإثناء تكتل 25/ 30 عن الاستقالة من البرلمان

قال محمد عبد العليم داوود، القيادي الوفدي، ووكيل البرلمان السابق، أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع من وصفهم بـ«شرفاء البرلمان» أحمد طنطاوي وضياء الدين داود، وأبلغهم أنه من العار أن يبتلعوا طعم دفعهم للاستقالة من البرلمان. 
 
وأكد داوود، أن ائتلاف 25/ 30 يقدم أداء برلمانيا محترما، موضحا أنه طالبهم، بتذكر عدم تحمل «السادات» معارضة 22 نائبا لاتفاقية كامب ديفيد، وكان قراره بحل برلمان 1976، ولكنهم لم يستقيلوا.

وأردف: لم يستقل أيضا ممتاز نصار ولا علوي حافظ، ولم يتركوا ميدان مقاومة وكشف الفساد، مضيفا: لو استقال هؤلاء ما انكشفت قضايا محاولة بيعة هضبة الأهرام، ولا صفقات حسين سالم، مختتما: لا تسجيبوا لمحاولات الدفع للاستقالة وابتلاع الطعم.