البحوث الفلكية عن ظاهرة زخات الشهب: ليس لها تأثيرات ضارة

البحوث الفلكية عن ظاهرة زخات الشهب: ليس لها تأثيرات ضارة

أكد الدكتور أشرف تادروس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن مصر لن تشهد ظاهرة الكسوف الكلى للشمس، لافتًا إلى أن ظاهرة الكسوف طبيعية وتحدث يومًا واحدًا في العام في منطقة مختلفة.
 
وأوضح، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صالة التحرير"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أن مصر تشهد حاليا ظاهرة زخات الشهب والتي ليس لها تأثير على المواطنين، مؤكدا أنه يمكن  للمواطنين متابعة الظاهرة والتي ستحدث منتصف ليل اليوم وحتى غدًا الأحد، بالعين المجردة دون الحاجة إلى استخدام أي تلسكوبات، وأنه ليس لها أي تأثير ضار على الصحة العامة للإنسان أو على كوكب الأرض بصفة عامة.

ولفت إلى أن عدد الشهب المتساقطة من السماء سيصل في المنطقة الخالية من التلوث الضوئى إلى 100 شهاب في الساعة.

وأشار إلى أن أمريكا هي الدولة الوحيدة التي ستشهد ظاهرة الكسوف الكلى يوم 21 أغسطس المقبل، لافتًا إلى أن سيحدث فجأة تحول النهار إلى ليل.


اقرأ أيضًا:
10 آلاف جنيه سعر تذكرة حفل وائل جسار وإليسا في «نايل ريتز»
نيابة الهرم تبدأ التحقيق مع المخرج سامح عبد العزيز بتهمة حيازة «حشيش»
الصحة: إجراءات وقائية لمنع تفشي الأمراض الوبائية بين الحجاج
9 مطالب لأهالي جزيرة الوراق في جلسة كامل الوزير.. غدًا
فيديو.. «كريمة» يطالب المتسببين في حادث الإسكندرية بصيام شهرين
مروان محسن ينشر صورته مع محمد منير فى حفل الكينج بالساحل الشمالى