الإثنين 21-جماد ثاني-1435 هـ - 21 ابريل 2014
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير : عمرو الليثي رئيس التحرير التنفيذي : حسن الشيخ
آخر الأخبار

تخشيبة

الجلدة يتهم عزمي وعز بتوريطه في قضية الرشوة ورميه في السجن هو وإخوته
الأربعاء 20 ابريل - 12:09مساء
عدد التعليقات : 1
photo
الجلدة يتهم عزمي وعز بتوريطه في قضية الرشوة ورميه في السجن هو وإخوته

 

 

البحيرة- محمد رضوان

 

قدم عماد السعيد الجلدة عضو مجلس الشعب السابق والمتهم في قضية الرشوة الشهيرة بلاغا للنائب العام المستشار عبدالمجيد محمود ضد كل من زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق وأحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطني السابق يتهمهما فيه بارتكاب عدد من الجرائم والمخالفات وإهدار المال العام وافساد الحياة السياسية وتعريضه لمضايقات هو وأسرته والمقربين منه من أهالي دائرته وعن هذا يقول إسماعيل الجلدة شقيق عماد الجلدة وأحد الذين تم حبسهم ظلما في قضية أخيه: إنهما دبرا لأخي مكيدة وأرادوا ان يكسروه ويقضيا عليه لأسباب لا نعرفهافألصقوا به التهم وزورا وتم رميه في السجن ظلما ولم يكتفيا بذلك بل قاما بإلصاق التهم بكل المقربين منه وعلي رأسهم  أربعة من إخوته وأصدقائه فتم الزج بهم في السجن مددا متفاوتة حيث تم رمينا في السجون ظلما رغم صدور قرار الإفراج عن الجميع.

 

كما تقدم محامي الجلدة بمذكرة للنائب العام في القضية المتهم فيها عماد الجلدة مؤكدا أن موكله بريء مما نسب إليه ولكن تم إلصاق التهم به زورا بدون أي أسباب وتم وضعه تحت الكاميرات من أجل الإضرار به والتأثير علي سمعته وشعبيته حيث صدر حكم ضده بالحبس ثلاث سنوات.

 

 من ناحية أخري  أكد إسماعيل الجلدة أن حملة التحريض وإلصاق التهم بالجلدة النائب السابق جاءت بتعليمات من الرئيس مبارك إثر إعلان غضبه علي الجلدة واتهامه بتمويل حملة الدعاية لأيمن نور مرشح الرئاسة عام 2005.

 

فأثناء استقبال الرئيس السابق محمد حسني مبارك في مزارع أحمد المغربي بالنوبارية لحضور المؤتمر الشعبي بمناسبة ترشحه للرئاسة واستفسر من عماد الجلدة عن تمويله للمرشح أيمن نور ومساندته في الانتخابات الرئاسية وقد نفي عماد وجود أي علاقة تجمع بينه وبين أيمن نور سوي انه محاميه وتطور الأمر واشتدت حدة الغضب حيث طلب زكريا عزمي من الجلدة مليون دولار بادعاء انها مساهمة منه في الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسية للرئيس محمد حسني مبارك الأمر الذي رفضه الجلدة كما أنه اثناء حضور عماد الجلدة جلسات مجلس الشعب تقدم بطلب احاطة لفتحي سرور حول توزيع بسكويت المدارس وأن عبوات المدارس كانت تحتوي علي عملات اسرائيلية «شيكلات» فما كان من زكريا عزمي الا أن انتظر عماد الجلدة خارج القاعة طالبا منه الابتعاد عن هذا الامر لأنه يخص رجل أعمال صديق له.

 

من جانب آخر مارس أحمد عز سطوته ضد الجلدة وعرض عليه ترك شركاته لهم ليديرها ولكنه رفض فتوعده بأنه سوف يحطمه ويقضي عليه هو وإخوته.

 

وأكدت هيئة الدفاع أن طلب إعادة المحاكمة ووقف تنفيذ العقوبة يستند الي الوثائق التي عثر عليها بجهاز مباحث أمن الدولة بشأن تورط الدكتور زكريا عزمي وأحمد عز في تلفيق القضية له بسبب شهرته ودخوله مجال البترول في القضية المعروفة إعلاميا بقضية الرشوة.

 

من ناحية اخري تظاهر عشرات الآلاف من أهالي محافظة البحيرة مطالبين بإلغاء العقوبة مستندين علي ما توصلوا إليه من مستندات خطيرة تؤكد براءة عماد الجلدة.

 

كما تقدم 38 شخصا من أهالي البحيرة ببلاغات والتماسات للنائب العام والحاكم العسكري يطالبونه بالموافقة علي إلغاء الأحكام الصادرة ضدهم في قضية عماد الجلدة حيث يقول محمد أحمد سالم احد المتهمين في قضية عماد الجلدة ان تم حبسنا ظلما في القضية رقم 16 لسنة 2007 جنح أمن دولة طوارئ والتي جري فيها اتهام عدد من أنصار الجلدة في قضية «بتدبير النظام» وعلي رأسهم عزمي وعز وبتاريخ 29/7/2009 انتهي مكتب شئون أمن الدولة بمذكرة التظلمات ورأي فيها التراجع عن التصديق وإقرار الحكم مع وقف تنفيذ عقوبة الحبس المقضي بها علي جميع المتهمين عن جميع التهم المنسوبة الي كل منهم الا أن هذا الرأي لم يتم التصديق عليه.





أضف تعليقك



تعليقات القراء

1
تستاهل
الاسم :مدحت ريحان
بتاريخ :الأحد 24 أبريل 2011

هو ده جزاء اى حد ينتمى للحزب ده ....المتغطى بيه عريان......وعموما كل اعضاء الحزب كبيرهم وصغيرهم طلعوا حرامية ومرتشيين


أرشيف تخشيبة