رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثي
«الإعلاميين» توقف أماني الخياط شهرا.. و3 أسابيع لأحمد الشريف الداخلية تكشف مفاجآت جديدة في مخطط أبو الفتوح لتعطيل انتخابات الرئاسة الإفتاء: السبت أول أيام جمادى الآخرة لعام 1439 المؤتمر العالمى لمكافحة الإرهاب بميونخ يوصى بطرد سفراء قطر ومنع شراء غازها تفاصيل القبض على عبد المنعم أبو الفتوح بتهمة سب مصر ندوة عن ”دور رائدات الفن التشكيلى فى إحياء قيم الجمال .. بنقابة الصحفيين ركاب قطار مميز يقذفون آخر مكيفا بالحجارة في الغربية وزير الثقافة بين ابناء المسرح القومى فى عيد الحب السعودية تكشف حقيقة دعوات الحج والعمرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي السيسي يصدر 3 قرارات تخصيص أراض السكك الحديدية: ٤٥ دقيقة تأخيرات قبلي و٢٥ للوجه البحري «الأطباء» تدعو أعضاءها لحضور عمومية 16 مارس

محافظات

استنفار أمني ببورسعيد استعدادا لاستقبال السيسي وضيوف حقل «ظهر»

تشهد محافظة بور سعيد ومدن القناة بجميع أجهزتها التنفيذية والأمنية ومختلف القطاعات جهودًا مكثفة؛ استعدادًا لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي وكبار رجال الدولة صباح اليوم الأربعاء.

ويفتتح الرئيس السيسي، اليوم الأربعاء، مشروع حقل ظهر للغاز، الذي يعد أكبر حقل غاز في مصر، تم اكتشافه في البحر الأبيض المتوسط في عام 2015 من قبل شركة إيني الإيطالية.

ورفعت الأجهزة الأمنية في المحافظة درجة الاستعداد القصوى، كما تم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لتأمين فعاليات الزيارة ومراجعة الخطة الأمنية بالمنطقة البترولية ومصانع البترول الواقعة بنطاق حى غرب بورسعيد وممر المجرى الملاحي لقناة السويس ومنطقة الأنفاق جنوبًا.

وشهدت غرب بورسعيد أعمال تجميل وتطوير وتركيب الأعلام وقص وتهذيب الأشجار والمسطحات الخضراء وصيانة البلدورات والأرصفة وأعمدة الإضاءة والدهانات، ووضع الأعلام على أعمدة الإنارة ودهان واجهات بعض العمارات السكنية، كما انتشرت لافتات تأييد للرئيس الذي أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية في شوارع المحافظة.

واستنفرت جميع الوحدات المحلية والمديريات الخدمية والأمنية بمختلف قطاعات المحافظة لاستقبال الرئيس السيسي، وتم تكثيف أعمال المرور والمتابعة الميدانية لمختلف القطاعات وتأكيد جاهزية المحافظة تمامًا لاستقبال الرئيس.

وأجرت القيادة السياسية والتنفيذية بالمحافظة جولات ميدانية بمكان الزيارة لتفقد ما يجرى تنفيذه من أعمال.

كما وضعت الأجهزة الأمنية خطتها لتأمين الزيارة عن طريق استخدام عدة نقاط تفتيش قبل الدخول لمنطقة الافتتاحات، والتمسك بالحرم الآمن وعدم السماح بترك سيارات قريبة من مكان الاحتفال، فضلا عن إجراء عملية مسح شامل وكامل للمنطقة بأكملها بأجهزة البحث عن المواد المتفجرة والتشويش عليها والكلاب البوليسية.

وقامت إدارة المفرقعات بتمشيط محيط مقر الاحتفال بالكامل للتأكد من عدم وجود أي مفرقعات أو مواد مشتبه فيها، ورفع أي سيارة متوقفة في محيط مقر الاستقبال.

ووضعت الأجهزة الأمنية خطة مرورية تضمن عدم وجود أي تكدسات مرورية بالمنطقة وإيجاد محاور وطرق بديلة، خاصة اليوم.

ووضعت الأجهزة الأمنية كاميرات المراقبة في المنطقة، وأقامت غرفة عمليات بمديرية أمن بورسعيد وربطها بالخدمات الأمنية بالشوارع لرصد كل ما يخل بالأمن.

كما تم نشر أفراد وقوات في الشوارع القريبة من مقر الزيارة ونشر كاميرات مراقبة ودوريات ثابتة ومتحركة وعقد غرفة عمليات بمديرية أمن بورسعيد وكذلك الاستعانة بضباط المفرقعات والكلاب البوليسية.

وتشهد المحافظة حالة من الاستنفار الأمني المشدد بعدد من المناطق المهمة بالمحافظة بجانب سيارات أمنية متحركة تجوب الشوارع المهمة الرئيسية لضبط الحالة الأمنية العامة.

وكشف المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، في تصريحات سابقة، عن زيادة كميات الغاز المستخرجة من حقل ظهر بنسبة 17% حاليا منذ بدء التشغيل وحتى الآن، وارتفعت الكميات من 350 مليون قدم مكعب غاز يوميًا إلى نحو 400 مليون قدم مكعب يوميًا.

وأوضح أن تلك الزيادة سوف تصل إلى نحو مليار قدم مكعب غاز منتصف العام الحالي، وبها تنتهى المرحلة الأولى من إنتاج الحقل وذلك بعد الانتهاء من إنشاء محطة استقبال وفصل ومعالجة الغاز المستخرج قبل ضخه للشبكة القومية للغازات.

وأضاف أنه بانتهاء المرحلة الأولى من إنتاج الحقل مع تشغيل عدد من الحقول الأخرى سوف تحقق مصر الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بنهاية العام الحالي، مشيرًا إلى أن إجمالى إنتاج حقل ظهر يرتفع مع نهاية عام 2019 إلى نحو 2.7 مليار قدم مكعب غاز يوميًا، لتتحول مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، خاصة أن احتياطيات الحقل تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعب.

وأشار الوزير إلى أن هذا النجاح نتيجة دعم القيادة السياسية ومتابعتها عن كثب مراحل تنفيذ المشروع أولًا بأول.