رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
السيسي وولى العهد السعودى يصلان الجامع الأزهر.. والإمام الأكبر يستقبلهما التعليم: تجهيز استراحات المعلمين المنتدبين لامتحانات الثانوية عبد العال للمنشغلين عن الجلسة تحت قبة البرلمان: «ميصحش كده» الأرصاد تحذر من الشبورة.. والعظمى في القاهرة 30 درجة توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الكهرباء وتحالف شركات أجنبية وفد برلماني يغادر إلى جنيف لتسليم تقرير عن حقوق الإنسان «عفيفي»: زيارة «بن سلمان» للأزهر تقديرًا من المملكة لجهود المشيخة صحيفة الرياض: ولي العهد يثمن دور الأزهر والأقباط في نبذ التطرف السيسي وولي العهد السعودي يفتتحان اليوم أعمال ترميم الجامع الأزهر السيسي وبن سلمان يصلان دار الأوبرا لمشاهدة «سلم نفسك» مستشارة صندوق تحيا مصر: «رفع أسعار البنزين والسولار أعظم إنجاز للسيسي» مطار القاهرة يستقبل ٣٨٤ كيلو ذهب خام من منجم السكري

الصحة

للزوجة العاملة.. إستراتيجية تنظيم وقتك بين البيت والعمل

الكثيرات من الزوجات العاملات يجدن صعوبة في الموازنة بين البيت والعمل، وإما أن يهملن البيت ورعاية الزوج والأولاد في مقابل الاهتمام بالعمل وتحقيق النجاح، أو يحدث العكس، فيتراجع أداؤها الوظيفي، وتكثر غياباتها لرعايتها لببيتها وأداء مهامها فيه.

وتؤكد خبيرة العلاقات الإنسانية شيرين عاطف أنه ليس من المستحيل الموازنة بين البيت والعمل، مع تحقيق الراحة النفسية للزوجة، كما يعتقد الكثيرون، بل من السهل هذه المعادلة التي يظنها الكثيرون صعبة، والسر في فن إدارة الوقت، فكلنا نعيش نفس الأيام، ولكن هناك من يستغلها بشكل جيد، وهناك من يجعلها تنسال من بين يديه بدون فائدة.

وتقدم خبيرة العلاقات الإنسانية أهم الخطوات التي تساعد كل زوجة عاملة على إدارة حياتها، وتنظيم وقتها بين العمل والبيت، مع النجاح على الصعيدين، بل وتحقيق الراحة والاسترخاء.

أول وأهم خطوة؛ هي تنظيم أوقات النوم والاستيقاظ، فالنوم مبكرا، والاستيقاظ أيضا مبكرا، سر من أسرار الاستمتاع بالحياة كلها.

قبل النوم مباشرة رتبي في عقلك جدول اليوم التالي، بداية من تحديد الملابس التي سترتدينها، وألوان مكياجك، وغداء أسرتك.

احرصي على الاستيقاظ قبل موعد عملك بساعة، وخصصي هذه الساعة لارتداء ملابسك وعمل مكياجك، وتناول فطورك، وتحضير طعام الغداء، كأن تخرجي بعض الأطعمة المحفوظة بالفريزر، وإعداد قائمة مكتوبة لما ستحتاجين لشراءه في طريق عودتك من عملك لإعداد وجبة الغداء لأسرتك.

بمجرد دخولك لعملك، عليك ألا تفكري في أي شيء خاص بأسرتك، وألا تجعلي الشعور بالذنب تجاههم يتسلل إليك، لتستطيعي إنجاز عملك على أكمل وجه.

بعد خروجك من عملك لا تسمحين لأي شيء خاص بالعمل أن يستغرقك، كأن تطلب منكِ زميلة عمل أن تذهبي معها لقضاء أمر خاص بالعمل، أو أن يستغرقك مديرك في المزيد من العمل.

استغلي وقت عودتك من العمل للبيت، في التفكير فيما تودين إنجازه في اليوم التالي لعملك، وما يحتاجه البيت من طلبات أيضا، وفيما ستحضرينه من أطعمة لليوم التالي.

عند عودتك من عملك، حاولي تكريس كل دقيقة لبيتك، أعدي طعام الغداء، حتى وإن كان أبناؤك وزوجك يعودون للبيت في وقت متأخر.

حاولي دائما الجلوس مع أبنائك قبل نومهم، ولو نصف ساعة تتحدثون عن يومكم، وعن خططكم للغد، واتفقوا على شكل قضاء يوم الإجازة.

لا تتنازلي عن 10 دقائق يوميا تقضينها في الاسترخاء، وعدم التفكير في أي مهام، فهذا الوقت القصير سيعيد شحن طاقتك لليوم التالي.

لا بد أن تنعمي يوم إجازتك بوقت لراحتك، وكذلك بوقت تقضينه في الترفيه مع أبنائك وزوجك، حتى وإن لم تقضونه خارج البيت، فيمكنك مشاركة أفراد أسرتك في لعبة، أو في عمل أكلة خفيفة، أو صنف من الحلويات، وأن تقضوا سهرة أمام فيلم جديد.