رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
المتحدث باسم «التعليم» يعلن استقالته رسميا استشاري طب نفسي: فصل الخريف من مواسم الانتحار نوبة بكاء لأحمد عمر هاشم في عزاء طه أبو كريشة الذبابة البيضاء.. المتهم الرئيسي في أزمة تلف زراعات الطماطم ١١ قرارا مهما حصيلة الاجتماع الأسبوعي للحكومة برئاسة مدبولي «وعاشروهن بالمعروف»: الغيرة وعدم المصارحة توسع الفجوة بين الزوجين «الأعلى للإعلام» يكشف سبب منع ظهور رئيس الزمالك ووقف «مساء بيراميدز» الأعلى للإعلام يقرر منع مرتضى منصور من الظهور الإعلامي نص خطاب «السيسي» بشأن الاعتراض على قانون التجارب السريرية حقيقة فرض ضرائب جديدة على المواريث 25 معلومة عن منتدى شباب العالم بشرم الشيخ 2018 طائرات «مصر للطيران» تتزين بشعار منتدى شباب العالم 2018

الصحة

للمرأة بعد انقطاع الطمث.. نصائح لحمايتك من السرطان

من المراحل الصعبة التي تمر بها المرأة في حياتها، فترة انقطاع الطمث، حيث تنقطع الدورة الشهرية لديها، ويتبعها مجموعة من التغيرات الفسيولوجية، والهلامونية، مما يؤثر على حالتها الصحية والنفسية أيضا، وقد يصل الأمر مع بعض النساء إلى الإصابة ببعض الأمراض، كهشاشة العظام، أو السكري أو ضغط الدم، وأحيانا قد تصاب ببعض الأورام السرطانية.

ويشير الدكتور محمد السكري أستاذ علم وظائف الأعضاء، إلى أنه عند انقطاع الطمث، يبدأ المبيضان في الضمور، وتنكمش وتتليف البويضات نتيجة قلة إفراز هرمون "الاستروجين" بصفة خاصة، وهرمونات أخرى يفرزها الجسم.

يضيف أن هناك بعض الأعراض تنتاب المرأة في هذه المرحلة من حياتها، والتي تسبب لها معاناة، كالهبات الساخنة، وهو الشعور "بصهد" يصيب منطقة الصدر، وغزارة العرق وخصوصا أثناء الليل، وكذلك الجلد يصبح رقيقا جافا وتضعف عضلاتها، وسرعان ما تصاب بهشاشة العظام، بالإضافة إلى إصابتها بألم عند التبول، وأثناء العلاقة الحميمية، وقد تصاب بارتفاع ضغط الدم.

ويقدم في السطور التالية، أهم النصائح التي تساعد المرأة على التعايش مع هذه المرحلة، بأمان:-

- أثبتت الأبحاث عدم جدوى استخدام الهرمونات التعويضية، التي ينصح بها بعض الأطباء.

- أثبتت الأبحاث أن استخدام هرمون "الاستروجين" المصنع على هيئة "جيل مهبلي" أو "لصقات جلدية" أو "أقراص" يصيب المرأة بسرطان الرحم والثدي وزيادة حالات تجلط الدم بالأوردة، ولذلك يجب عدم تناوله لفترة طويلة، وكذلك لابد أن يصاحبه تناول هرمون "البروجيسترون" لحمايتها من سرطان الرحم.

- على المرأة في هذه المرحلة، أن تتناول غذاء متوازنا، يحتوي على الكالسيوم بشكل خاص، مع التقليل من تناول المنبهات.

- يجب أن تحرص المرأة على تناول فيتامين "هـ"، مع التعرض الدائم لأشعة الشمس لمساعدة العظام على امتصاص الكالسيوم.

- يجب تناول فيتامين "ب" المركب، مع الإكثار من تناول التفاح والكمثرى والخوخ والبلح والعدس والطماطم، لأن هذه الأطعمة تساعد على حيوية الجهاز العصبي، وتنشط عمل هرمون "الاستروجين".

- يجب التركيز على تناول الأسماك الصدفية، لاحتوائها على الزنك الذي يعمل على تقليل جفاف المهبل.