رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثي
الداخلية تكشف مفاجآت جديدة في مخطط أبو الفتوح لتعطيل انتخابات الرئاسة الإفتاء: السبت أول أيام جمادى الآخرة لعام 1439 المؤتمر العالمى لمكافحة الإرهاب بميونخ يوصى بطرد سفراء قطر ومنع شراء غازها تفاصيل القبض على عبد المنعم أبو الفتوح بتهمة سب مصر ندوة عن ”دور رائدات الفن التشكيلى فى إحياء قيم الجمال .. بنقابة الصحفيين ركاب قطار مميز يقذفون آخر مكيفا بالحجارة في الغربية وزير الثقافة بين ابناء المسرح القومى فى عيد الحب السعودية تكشف حقيقة دعوات الحج والعمرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي السيسي يصدر 3 قرارات تخصيص أراض السكك الحديدية: ٤٥ دقيقة تأخيرات قبلي و٢٥ للوجه البحري «الأطباء» تدعو أعضاءها لحضور عمومية 16 مارس مجلس الوزراء يسقط جنسية مصريين لتجنسهما بالإسرائيلية

حوادث

النيابة تواصل التحقيق مع معدة برنامج «ريهام سعيد»

واصلت نيابة شرق القاهرة الكلية بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول، التحقيق مع "غرام. ع"، معدة برنامج صبايا الخير المتهمة بالتحريض على خطف الأطفال.

وأكدت المتهمة أن جميع المكالمات التي تمت بينها وبين باقي المتهمين كانت عن طريق أشرف رئيس تحرير البرنامج، مضيفة أن رئيس التحرير أبلغها بإجرائه مكالمة هاتفية لضابط شرطة بأحد الأقسام؛ لإخباره بتفاصيل الواقعة بالكامل.

وكشفت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، أن الواقعة تتلخص في تلقيها بلاغا باختطاف طفلين في منطقة السلام، وعلى الفور كلفت بسرعة تحرير الأطفال وضبط الخاطفين، وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من تحرير الأطفال، والقبض على اثنين من خاطفيهم، اعترفا بأن أحد الأشخاص ويدعى "إسلام"، كان أبرم اتفاقا معهما على الخطف، وأنه من سيقوم بشراء الأطفال منهما.

وعلى الفور تم إصدار قرار بسرعة ضبط وإحضار المدعو "إسلام"، وبضبطه اعترف أن هناك فتاة تدعى "غرام" معدة مع المذيعة "ريهام سعيد"، وقال: «إنها صديقته، ودائما ما يعطيها أخبارا وشغلا، وفى إحدى المرات قالت له: "تعالى نعمل موضوع عن الخطف"».

وأضاف المتهم أمام النيابة أنه بدوره بحث عن أحد الأشخاص يعرفه جيدا، وعرض عليه مبلغا كبيرا، وقام باختطاف الأطفال، واحتجزوهم لأكثر من يوم، منتظرين التصوير، ولم يبلغوا جهات التحقيق.

يذكر أن معدة البرنامج "غرام" ومصورا حضرا للنيابة، منذ أيام، للتحقيق، بصحبة عدد كبير من المحامين، وتم حبسهما على ذمة التحقيقات عقب الانتهاء من سؤالهما.