رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
وزيرا التضامن والزراعة يعرضان للسيسي ضمان الوجبات المدرسية المتحدث العسكري يكشف الحصيلة الأخيرة للعملية الشاملة «سيناء 2018» مصر وفرنسا توقعان 4 اتفاقيات بقيمة 60 مليون يورو دار الإفتاء تحتفي باليوم العالمي للمرأة: استوصوا بالنساء خيرا السيسي: مقتنعون بعدم جدوى الحلول العسكرية لصراعات المنطقة السيسي: مصر توفر أعلى عائد في الاستثمار البابا تواضروس يكشف كواليس تعيين الأنبا بقطر أسقفا للوادي الجديد السيسي: نقدر تحمل وفهم ووعي المصريين ونواصل خططنا للتنمية السيسي يصدر قرارين جمهوريين للتعاون مع الصين وألمانيا السيسي ينيب وزير الدفاع لوضع إكليل الزهور على النصب التذكاري للشهداء عودة طائرة مصرية بعد إقلاعها لمطار القاهرة لإنقاذ حياة راكب رئيس المصرية لنقل الكهرباء: عودة التيار للشيخ زايد بعد إصلاح المحول

حوادث

النيابة تواصل التحقيق مع معدة برنامج «ريهام سعيد»

واصلت نيابة شرق القاهرة الكلية بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول، التحقيق مع "غرام. ع"، معدة برنامج صبايا الخير المتهمة بالتحريض على خطف الأطفال.

وأكدت المتهمة أن جميع المكالمات التي تمت بينها وبين باقي المتهمين كانت عن طريق أشرف رئيس تحرير البرنامج، مضيفة أن رئيس التحرير أبلغها بإجرائه مكالمة هاتفية لضابط شرطة بأحد الأقسام؛ لإخباره بتفاصيل الواقعة بالكامل.

وكشفت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، أن الواقعة تتلخص في تلقيها بلاغا باختطاف طفلين في منطقة السلام، وعلى الفور كلفت بسرعة تحرير الأطفال وضبط الخاطفين، وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من تحرير الأطفال، والقبض على اثنين من خاطفيهم، اعترفا بأن أحد الأشخاص ويدعى "إسلام"، كان أبرم اتفاقا معهما على الخطف، وأنه من سيقوم بشراء الأطفال منهما.

وعلى الفور تم إصدار قرار بسرعة ضبط وإحضار المدعو "إسلام"، وبضبطه اعترف أن هناك فتاة تدعى "غرام" معدة مع المذيعة "ريهام سعيد"، وقال: «إنها صديقته، ودائما ما يعطيها أخبارا وشغلا، وفى إحدى المرات قالت له: "تعالى نعمل موضوع عن الخطف"».

وأضاف المتهم أمام النيابة أنه بدوره بحث عن أحد الأشخاص يعرفه جيدا، وعرض عليه مبلغا كبيرا، وقام باختطاف الأطفال، واحتجزوهم لأكثر من يوم، منتظرين التصوير، ولم يبلغوا جهات التحقيق.

يذكر أن معدة البرنامج "غرام" ومصورا حضرا للنيابة، منذ أيام، للتحقيق، بصحبة عدد كبير من المحامين، وتم حبسهما على ذمة التحقيقات عقب الانتهاء من سؤالهما.