رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
تأهيل محطتي مترو الأنفاق جامعة القاهرة وفيصل لذوي الاحتياجات الخاصة الأرصاد: طقس الغد مائل للحرارة.. والعظمى في القاهرة 33 تعيين اللواء إيهاب خضر رئيسا لهيئة مياه الشرب والصرف الصحي انطلاق مبادرة الرئيس «100 مليون صحة» اليوم في 9 محافظات وزيرة الصحة تتفقد مبادرة «100 مليون صحة» اليوم بجنوب سيناء السيسي يفتتح الملتقى العربي الأول لمدارس الدمج اليوم بشرم الشيخ وزيرا التعليم والرياضة يتفقدان المدينة الشبابية بشرم الشيخ السيسي يكلف بتنظيم زيارات تفاعلية لكبار المسئولين بالدولة إلى مختلف الجامعات عبد الغفار يعرض على السيسي خطة إنشاء الجامعات الجديدة السيسي يكلف بتكريم المستشفيات الجامعية التي توفر أفضل خدمة 7 تكليفات من السيسي لوزير التعليم العالي السيسي يكلف بمواصلة الجهود للارتقاء بالجامعات المصرية والبحث العلمي

الاخبار

حقيقة اكتشاف 1900 «زومبي» في مصر

كشفت الدكتورة سحر الدكروري رئيس قسم الطب والسموم الإكلينيكية بطب المنصورة، حقيقة التصريح باكتشاف وجود 1900 زومبي في مصر، مشيرة إلى أن المقصود ليس ما يروج له باكتشاف 1900 شخص من آكلي لحوم البشر، ويشبهون أبطال أفلام الزومبي ويخرج الدماء من أفواههم.

وأضافت الدكتورة سحر الدكروري أن ذلك جاء على لسان أحد حضور ندوة مكافحة المخدرات بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان، مشيرة إلى أن التصريح جاء أثناء استعراض أنواع المخدرات، ومنها مخدر جديد اسمه "الفلاكا"، ويطلق عليه أيضا "الزومبي"، ويأتي لمصر من الصين، ويباع ويشترى أونلاين، ورخيص الثمن، ويظهر على متعاطيه أعراض مثل أعراض "الزومبي" من حيث البطء في الحركة والعدوانية.

وأكدت أن المخدر أقوى 10 مرات من الكوكايين، ويزيد من الشعور بالمتعة، ويرفع درجة حرارة الجسم، كما أن متعاطي "الفلاكا" تصدر منه حركات لا إرادية.

وأشارت رئيس قسم الطب والسموم الإكلينيكية بطب المنصورة إلى أنه يجب توصيل رسالة، وهي: أن الإدمان مرض مزمن، وذو طبيعة منتكسة أي يمكنه الارتداد في أي لحظة، ويجب الرعاية والعلاج سواء علاج كيميائي أو سلوكي وتنميه بشرية ونفسي وممارسة الرياضة؛ لذلك لا يحتاج المريض إلى عيادة بل يحتاج إلى مصحة كاملة لرعايته والاهتمام به.

وأوضحت أن هناك طرقا عدة للإقلاع عن التدخين باعتباره إدمان بإجماع أطباء، والدليل على ذلك أعراض الانسحاب التي تطرأ على المتعاطي مثل زيادة الكحة والصداع لذلك وجب تدخل العلاج الكيميائي.

ولفتت سحر الدكروري، أن مخدر الأستروكس يسبب خطورة داهمة على صحة الشباب ويحولهم إلى "زومبي"، مضيفة أن إحصائية صندوق الخط الساخن خلال عام 2017 رصدت تخطي نسبة المتعاطين له إلى 0.4%.

وعن علاج المتناولين للأستروكس أكدت أنه لا يوجد مضادات حاليا له، ولكن عند ظهور أعراضه  لابد من التوقف من تعاطيه والذهاب إلى طبيب متخصص.