رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
برلماني: عصابات المبيدات المغشوشة تهدد الزراعة زراعة البرلمان تطالب باستنباط سلالات جديدة تستهلك مياه ري أقل وفاة والدة شريف إسماعيل السيسي يشاهد عرضا تسجيليا لإنجازات «التعليم» في ملف ذوي الاحتياجات الخاصة «البحوث الإسلامية» يطلق حملة إلكترونية لمواجهة ظاهرة الإدمان كشف أثري عن طريق ”الصدفة” في سوهاج بدء تعداد وحصر العاملين بالجهاز الإداري للدولة مدبولي : يتفقد مشروع تطوير مناطق الرويسات بشرم الشيخ تأهيل محطتي مترو الأنفاق جامعة القاهرة وفيصل لذوي الاحتياجات الخاصة الأرصاد: طقس الغد مائل للحرارة.. والعظمى في القاهرة 33 تعيين اللواء إيهاب خضر رئيسا لهيئة مياه الشرب والصرف الصحي انطلاق مبادرة الرئيس «100 مليون صحة» اليوم في 9 محافظات

المقالات

فن تشكيلى فى يوم المرأة

يحتفى قطاع الفنون التشكيلية متمثلا فى مركز الجزيرة للفنون بيوم المرأة لعام 2018 بإقامة معرض لثلاث من المبدعات المصريات وهن: سهير عثمان وعطيات سيد وهند الفلافلى ، والذى يستمر حتى الاربعاء 28 مارس 2018.
وتعرض الفنانة سهير عثمان تجربتها الابداعية بقاعة (أحمد صبرى) ما يقرب من خمسين عملا يتنوع بين الجرافيك والرسم والطباعة والفنون النسجية فى حالة من التواصل والتماسك لشخصية فنية واضحة المعالم ذات عمق إبداعى حقيقى .
والفنانة  سهير عثمان أستاذ التصميم المتفرغ بكلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان ووكيل كلية الفنون التطبيقية ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلى للثقافة وقد عرضت أعمالها فى الكثير من المحافل الفنية بمصر و دول العالم.
وحصلت على العديد من الجوائز المحلية والعالمية منها جائزة الدولة التشجيعية 2004 فى مجال الفنون وجائزة الدولة للتفوق فى الفنون لعام 2016.
ويأتى معرض الفنانة سهير عثمان استعراضا لمشوارها الفنى المتشعب والمتعدد بانجازات فنية ذات خصوصية ابداعية وثراء فنى فى خضم الحراك الابداعى ما بين نتاج  عميق فى مجال الحفر والجرافيك وخصوصية بالغة الثراء فى مجال الرسم والطباعة وتفرد كامل النضج فى أعمال الفنون النسجية حيث لها عالم خاص ممتزج بين الابداع والابتكار كرائدة من رواد الحركة التشكيلية المصرية.
كما يُعرض أعمال المبدعة الفنانةعطيات سيد بقاعة (راغب عياد )ما يقرب من اربعين لوحةفى حالة من التواصل بين جيل الرواد وتأكيد على مدى عمق التجربة الابداعية لديها وثرائها خلال مشوارها الفنى حيث حصلت على دبلوم المعهد العالى للتربية الفنية ثم عملت بالصحافة ( جريدة الجمهورية – المساء – مجلة حريتى وغيرها...).
بجانب إبداعاتها فى مجال التصوير الزيتى والجواش والباستيل محققة نجاحات فنية شديدة الخصوصية والعمق كأحد رموز الفن التشكيلى المصرى فى حالة من التفرد فى واقعية تعبيرية ممزوجة بالعمق المصرى بمفرداته المتعددة والثرية الخصبة نابضة بالحياة والاستمرارية.
فكانت مشاركتها فى العديد من الأحداث الفنية بمصر ودول العالم وأقامت العديد من المعارض الشخصية منذ عام 1976 حتى الآن.
لكننا نجد فى هذا المعرض الذى يحمل عنوان ( أعمال مختارة) أعمالها فى مجال التصوير الزيتى والجواش والباستيل فى حالة من استعراض أهم أعمالها لفترات زمنية مختلفة ولأساليب وتقنيات فنية عديدة فى حالة من التواصل الابداعى لفنانة قديرة تمتلك أدواتها الفنية بقوة وعمق متخذة من الواقع المصرى بمشاهده المختلفة وشخوصه المتعددة نبعاً شديد الثراء والخصوبة لأعمالها الفنية المفعمة بملامح الواقعية بلمساتها البالغة الجرأة فى دلالات ذات معنى عميق تؤدى الى تحقيق شكل تصويرى غير متوقع يتيح التفاعل بين الدرجات اللونية والخطية فى كتل ذات خصوصية تثير الدهشة على كيان سطح اللوحة كما نلاحظ فى معرضها هذا المقدرة الفنية التى جعلتها من أقدر الملونين بتعدد وتناقض وغرابة المزج اللونى التى تتميز به على أغلب مصورى جيلها بالإضافة الى ضربات فرشاتها ذات الخصوصية الفنية فى ثقة وحميمية مع سطح اللوحة كمبدعة حقيقية.
كما تستضيف (قاعة الحسين فوزي) الفنانة هند الفلافلى  الاستاذ المساعد بكلية الفنون الجميلة والتى تمارس الفن لأكثر من 18 عاماً وشاركت فى العديد من المعارض بمصر والعالم كما أقامت 13 معرضاً فردياً وحصلت على العديد من الجوائز ويأتى معرضها بعنوان (سفيرة AMPASSADOR) حيث تعرض ما يقرب من عشرين لوحة تظهر (هي) كبطل رئيسى فى تكويناتها الفنية مفعمة بالأحاسيس الجياشة لكون المرأة كائناً يتمتع بالجمال والرقة جعله مادة خصبة للدراسة والرسم فى مواقف حياتية عديدة باختلاف تعبيراتها وحركاتها مستخدمة بمهارة وموهبة واضحة المعالم الالوان الاكريليك كأرضية على التوال ثم رسمت عليه بالأقلام الرصاص والألوان الخشب لإظهار تفاصيل المفردات وجعل من اللون رمزا لأعمالها مؤكدة به الموقف التعبيرى والحالة الشعورية لشخوص لوحاتها حيث يتسم اسلوبها بالواقعية الرمزية جعل من المرأة أساس عالمها الابداعى معبرة عن مشاعرها وافكارها واحلامها وآمالها من خلال فرشاتها.