رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
وزيرا التعليم والرياضة يتفقدان المدينة الشبابية بشرم الشيخ السيسي يكلف بتنظيم زيارات تفاعلية لكبار المسئولين بالدولة إلى مختلف الجامعات عبد الغفار يعرض على السيسي خطة إنشاء الجامعات الجديدة السيسي يكلف بتكريم المستشفيات الجامعية التي توفر أفضل خدمة 7 تكليفات من السيسي لوزير التعليم العالي السيسي يكلف بمواصلة الجهود للارتقاء بالجامعات المصرية والبحث العلمي «النواب» يعلن انطلاق جلسات دور الانعقاد الرابع الثلاثاء «إعلام المصريين» تتكفل بمعاش شهري لأسرة الصحفية الراحلة «هند موسى» لوجو الاحتفال بالذكرى 45 لنصر أكتوبر المجيد تفاصيل فعاليات أول جلسة بدور الانعقاد الرابع للبرلمان 16.5 مليون جنيه حصيلة المترو من اشتراكات الطلاب الأرصاد: انخفاض درجات الحرارة تدريجيا بدءا من الغد

محافظات

حبس ضابط شرطة قتل «نقاش» بالخطأ في حملة أمنية بالدقهلية

أصدرت نيابة المنزلة بالدقهلية، قرارا بحبس ضابط شرطة برتبة ملازم أول، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة قتل شاب في مدينة المنزلة بعد إصابته بطلق ناري، خلال حملة لقوة أمنية أثناء مرورها على أحد المقاهي البلدية.

وكان مأمور المنزلة تلقى إخطارا بمصرع شاب يدعى محمد خطاب، 32 سنة، نقاش إثر قيام ضابط شرطة بقوة المركز بإطلاق النار أثناء مرور القوة على مقهى بلدي بمنطقة الجرن بالمنزلة، وتجمهر الأهالي بالمنطقة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنزلة.

وقال مصدر بنيابة المنزلة، إن الضابط اعترف بإطلاق النار لتفرقة المواطنين بعد تجمهرهم حوله، وأنه لم يكن يقصد إصابة الشاب بالعيار الناري.

بدأت الواقعة وفقا لشهود عيان أن حملة أمنية بمدينة المنزلة، بقيادة الضابط "محمد. أ" معاون المباحث، خرجت لتفقد الحالة الأمنية بشوارع المدينة، وأثناء مروره على أحد المقاهي، حدثت مشادة كلامية بين الضابط وبعض الأشخاص، وحاولوا الاعتداء عليه، فقام بسحب سلاحه الميري، وإطلاق طلقة في الهواء؛ لإيقافهم، إلا أن الطلقة أصابت أحد الشباب المتواجدين بالمكان، ولم يكن من المشاركين في المشادة الكلامية، ويدعى محمد خطاب، نقاش، ومقيم بحي الجرن، بمدينة المنزلة، وتم نقله جثة هامدة إلى مستشفى المنزلة.

وأضاف شهود العيان أن الأهالي قطعوا الطريق وأشعلوا النيران بإطارات السيارات، ومنعت أسرة المجني علية سيارة الإسعاف من نقل جثمانه إلى الطب الشرعي بالمنصورة لتشريح الجثة، وحطم بعض الأشخاص كاميرات المراقبة، وبعض الأجهزة باستقبال المستشفى وباب المشرحة، وسيارتين منهم سيارة "بوكس شرطة".

وبعد اعتراف الضابط قررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.