رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
«الزملوط»: السيسي يتابع تداعيات حريق «الراشدة» بالوادي الجديد لحظة بلحظة رئيس الوزراء يتابع حريق قرى الراشدة ويطلب تدخل القوات المسلحة 4 مسابقات أعلنتها الأوقاف.. تعرف عليها «الأهرامات» تتصدر برنامج زيارة ميلانيا ترامب لمصر استعدادات مكثفة لفريق عمل منتدى شباب العالم بشرم الشيخ الأرصاد: عودة درجات الحرارة لمعدلاتها الطبيعية خلال أيام خبير أمني يحذر من التعامل ببطاقات الدفع الإلكتروني عبر الإنترنت أستاذ تربوي ينتقد إنفاق مليار جنيه على تأليف كتب أولى ابتدائي ملوك وأمراء الدول العربية يهنئون السيسي بذكرى انتصارات أكتوبر الأرصاد: طقس الغد مائل للحرارة.. والعظمى في القاهرة 33 20 تكليفا من السيسي للحكومة في أسبوع «العليا للحج» تطالب بالإعلان عن مخالفات موسم العمرة

العالم

الوفد الأمني المصري يلتقي نائب رئيس الوزراء الفلسطيني لبحث المصالحة

التقى الوفد الأمني المصري، زياد أبو عمرو، نائب رئيس الوزراء الفلسطيني، للتباحث بشأن سبل تنفيذ آليات المصالحة الفلسطينية بما في ذلك استلام حكومة الوفاق لمهامها بالقطاع، حسبما أفادت فضائية «إكسترا نيوز».

وكان الوفد المصري عقد سلسلة اجتماعات منذ وصوله لغزة قبل 11 يومًا مع وزراء حكومة الوفاق وقادة من الفصائل والمحافظين والمخاتير والوجهاء لكن دون أن يرشح أي تقدم أو حل للقضايا الخلافية خاصة فيما يتعلق بنقل الجباية بغزة إلى خزينة السلطة الفلسطينية مقابل حل أزمة ملف الموظفين الذين عينوا بعد سيطرة حركة حماس على القطاع عام 2007.

ويأمل الفلسطينيون، بإنهاء القضايا الخلافية بأسرع وقت ممكن من أجل إنهاء معاناتهم في كافة مناحي الحياة الناتجة عن الحصار الإسرائيلي وتداعيات الانقسام.

وقال رئيس المكتب السياسي لحماس، إسماعيل هنية، عقب لقائه قيادة الفصائل الفلسطينية، قبل يومين، إن قطاع غزة على فوهة البركان ومن الممكن أن ينفجر، في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، مضيفا: "هناك إدراك مصري لخطورة الأوضاع الإنسانية، وأن هناك توجها من مصر لمعالجة الأزمات في غزة".

وأكد هنية، أن المصالحة تعد خيارا إستراتيجيا لحماس لكنه قال "إن هذه المصالحة بحاجة لقوة دفع إضافية وطالب القيادة الفلسطينية في رام الله باتخاذ قرار أكثر جرأة لتحقيق المصالحة".