رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
«الزملوط»: السيسي يتابع تداعيات حريق «الراشدة» بالوادي الجديد لحظة بلحظة رئيس الوزراء يتابع حريق قرى الراشدة ويطلب تدخل القوات المسلحة 4 مسابقات أعلنتها الأوقاف.. تعرف عليها «الأهرامات» تتصدر برنامج زيارة ميلانيا ترامب لمصر استعدادات مكثفة لفريق عمل منتدى شباب العالم بشرم الشيخ الأرصاد: عودة درجات الحرارة لمعدلاتها الطبيعية خلال أيام خبير أمني يحذر من التعامل ببطاقات الدفع الإلكتروني عبر الإنترنت أستاذ تربوي ينتقد إنفاق مليار جنيه على تأليف كتب أولى ابتدائي ملوك وأمراء الدول العربية يهنئون السيسي بذكرى انتصارات أكتوبر الأرصاد: طقس الغد مائل للحرارة.. والعظمى في القاهرة 33 20 تكليفا من السيسي للحكومة في أسبوع «العليا للحج» تطالب بالإعلان عن مخالفات موسم العمرة

العالم

ترامب: وصف المهاجرين غير الشرعيين بـ«الحيوانات» قصدت به المجرمين

دافع البيت الأبيض عن وصف دونالد ترامب لبعض المهاجرين غير الشرعيين"المجرمين" أنهم "حيوانات". 

وكانت الخارجية المكسيكية انتقدت تلك التصريحات، مؤكدة أنها ستقدم احتجاجا دبلوماسيا بهذا الصدد.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه عندما أطلق على بعض المهاجرين غير الشرعيين وصف "حيوانات" إنما كان يشير إلى العصابات الإجرامية، غير أن هذا الوصف أثار انتقادات واسعة، وقالت حكومة المكسيك إنه غير مقبول. 

وأدلى ترامب بهذه التصريحات، يوم الأربعاء الماضي، أثناء اجتماع مع قيادات الحكم المحلي في كاليفورنيا الذين يدعمون مسعاه لجعل الحدود الأمريكية منيعة أمام الهجرة غير الشرعية.

وقال ترامب "هناك أناس يدخلون البلد أو يحاولون الدخول، ونحن نوقف كثيرا منهم، لكننا نخرج أناسا من البلد، لن تتصوروا مدى سوء هؤلاء، إنهم ليسوا بشرا.. إنهم حيوانات". 

وقالت الحكومة المكسيكية إنها قدمت شكوى دبلوماسية إلى وزارة الخارجية الأمريكية احتجاجا على هذه التصريحات قائلة إنها لا تحترم حقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية المكسيكي لويس فيديجاراي لقناة تليفيزا المحلية "الرئيس ترامب أشار إلى بعض المهاجرين على أنهم حيوانات، ربما كانت تدور في ذهنه صورة عصابات إجرامية كحيوانات لا كأشخاص.. لا أعلم"، وأضاف "وجهة نظر الحكومة المكسيكية أن هذا غير مقبول على الإطلاق".

وحين سئل ترامب أمس (الخميس 17 مايو 2018) عن التعليقات، قال إنها انتُزعت من سياقها، وقال للصحفيين "أشير وأنتم تعلمون أنني أشير إلى عصابات (إم.إس-13) التي تأتي إلينا، كنت أتحدث عن (إم.إس-13) وإذا دققتم بعض الشيء في التسجيل سترون ذلك".

ولم يكتف ترامب بذلك بل صعد تصريحاته السابقة إذ قال "إم.إس-13.. هؤلاء حيوانات، نريد قوانين هجرة قوية. لدينا قوانين هجرة محل سخرية، لذا عندما تأتي (إم.إس-13) إلينا وعندما يأتي أفراد العصابات الأخرى إلى بلدنا فإني أشير إليهم بالحيوانات، وسأفعل دوما".

وقالت وزارة الخارجية المكسيكية في وقت لاحق أمس، إن تصريحات فيديجاراي ما زالت سارية، وتقول وزارة العدل الأمريكية إن (إم.إس-13) بدأت أنشطتها في لوس انجليس في الثمانينيات ثم تحولت إلى منظمة إجرامية عابرة للحدود تتخذ قيادتها من السلفادور مقرا لها، وأوضحت الوزارة أن المنظمة تضم 30 ألف عضو في جميع أنحاء العالم من ضمنهم عشرة آلاف في الولايات المتحدة.

وخلال اجتماع الأربعاء الماضي، حملت نبرة ترامب عداء للمكسيك التي تسعى لمشاركة الولايات المتحدة وكندا في مسعى غير مسبوق لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم تقام في ثلاث دول في عام 2026، والمكسيك طرف في اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية التي هدد ترامب بإلغائها إذا لم تتحسن شروطها وفق رؤيته.

وقال ترامب في الاجتماع "المكسيك لا تسدي لنا صنيعا، المكسيك تتحدث لكنها لا تفعل شيئا لنا خاصة على الحدود. وهي بالتأكيد لا تساعدنا كثيرا في التجارة".

ورغم تصريحات ترامب، تسعى المكسيك جاهدة لتنال رضا إدارته في مجالات مثل الدبلوماسية والهجرة على أمل الوصول إلى صيغة مناسبة لاتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية التي يرغب في تعديلها.

وشددت المكسيك منذ عام 2014، عندما كان الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما في البيت الأبيض، إنفاذ القانون على حدودها الجنوبية واعتقلت ورحلت عشرات الآلاف من المهاجرين الذين وفد إليها كثير منهم من هندوراس وجواتيمالا والسلفادور.