رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
حقيقة فرض ضرائب جديدة على المواريث 25 معلومة عن منتدى شباب العالم بشرم الشيخ 2018 طائرات «مصر للطيران» تتزين بشعار منتدى شباب العالم 2018 أول طلب إحاطة بدور الانعقاد الرابع بشأن أزمات تركيب عدادات المياه الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة.. والعظمى في القاهرة 33 الإجراءات والقواعد الحاكمة لترخيص مستشفى خاص برلماني: عصابات المبيدات المغشوشة تهدد الزراعة زراعة البرلمان تطالب باستنباط سلالات جديدة تستهلك مياه ري أقل وفاة والدة شريف إسماعيل السيسي يشاهد عرضا تسجيليا لإنجازات «التعليم» في ملف ذوي الاحتياجات الخاصة «البحوث الإسلامية» يطلق حملة إلكترونية لمواجهة ظاهرة الإدمان كشف أثري عن طريق ”الصدفة” في سوهاج

الاخبار

أحمد كريمة: لا يجوز استبدال الأضحية بالتبرع للمشروعات الخيرية

أكد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية، في جامعة الأزهر، أنه لا يوجد بدائل للأضحية، ويجب أن تكون من شيء مذبوح، ولا يجوز توجيه أموالها أو نفقتها إلى مشاريع خيرية، لأن المقصود منها هو "إراقة الدم" وأن المولى - عز وجل- يقول في كتابه العزيز "لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَٰكِن يَنَالُهُ التَّقْوَىٰ مِنكُمْ"، متابعًا أنه يجوز للإنسان أن يتبرع للأعمال الخيرية ولكن لا يكون هذا بديل عن الأضحية.

وأضاف "كريمة"، أنه في حالة إذا كان المسلم لديه شخص ملزوم بنفقته مثل أمه أو زوجته وكانت مريضة ولا بد من علاجها وحياتها تتوقف على هذا العلاج، وكان لا يمتلك سوى أموال الأضحية فإنه الأفضل هنا أن يصرف على علاج هذا الشخص، لأن ذلك من باب ترتيب الأولويات وأن الله تعالى يقول "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا".

وأوضح أن الأضحية ليست فرضًا وإنما حكمها سنة، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم- "إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره"، فقوله "أراد أحدكم أن يضحى" دل على السنية، وذلك لأن الفرض لا يوكل إلى إرادة الإنسان.

وأوضح أستاذ الشريعة الإسلامية، أن هناك درجات في الإنفاق حيث يقدم الأهم فالأهم، وعلى سبيل المثال فإن مساعدة ذوي الحاجات أفضل للمسلم من الحجة الثانية أو تكرار العمرة.