رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
وزير الخارجية يبحث جهود مؤسسة الدكتور مجدي يعقوب لدعم الأفارقة مطار القاهرة يتخذ إجراءات طبية جديدة مع مسافري 18 دولة أفريقية غادة والي تشهد توقيع بروتوكول لتطوير مستشفى «يشفين» بـ80 مليون جنيه وزير التعليم: «اللي مش متعلم هنسقطه» 3 وسائل جديدة من «الأوقاف» لتجديد الخطاب الديني الأزهري: رصد 110 آلاف صفحة على فيس بوك تنشر التطرف نائب يطالب بوضع لائحة أسعار لـ «فيزيتا الأطباء» وزير الكهرباء عن انقطاعات التيار بالصعيد: نحتاج «شوية صبر» لحلها مستشار النمسا يصل مطار القاهرة للقاء السيسي جمال ريان يحسم الجدل ويعترف بانتمائه للإخوان الداخلية تطلق مبادرة جديدة لتوفير الخضراوات والفواكة بتخفيضات 30% 5 ملفات تتصدر مباحثات السيسي مع مستشار النمسا ورئيس المجلس الأوروبي

الاخبار

وزير الخارجية يبحث جهود مؤسسة الدكتور مجدي يعقوب لدعم الأفارقة

التقى سامح شكري وزير الخارجية، اليوم، الدكتور مجدي يعقوب مؤسس والرئيس الفخري لمجلس أمناء مؤسسة مجدي يعقوب، لأمراض وأبحاث القلب "مركز أسوان للقلب"، وبحث اللقاء جهود المركز لدعم الأشقاء الأفارقة في مجال علاج أمراض القلب.

وقال السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن اللقاء يأتي في إطار حرص وزير الخارجية على التواصُل الدائم مع جراح القلب المصري العالمي الدكتور مجدي يعقوب، من أجل الوقوف على آخر جهود المركز، لتطوير ودعم علاج أمراض القلب بالدول الأفريقية الشقيقة وخاصة دول حوض النيل، فضلا عن استشراف المزيد من آفاق التعاون بين المركز ووزارة الخارجية، ممثلةً في "الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية" من خلال ما تقدمه الوكالة من مساعدات وتجهيزات ودورات تدريبية في مجال الصحة بالعديد من الدول الأفريقية.

وأكد أبو زيد أن التعاون بين وزارة الخارجية ومركز أسوان للقلب يعد نموذجًا يحتذى به، على مستوى الدول الأفريقية، خاصة في ظل ما يوفره المركز من تأهيل لمراكز العلاج، وتدريب للكوادر بالدول الأفريقية، ونقل الخبرات المصرية بما يتوافق مع أهداف أجندة التنمية بالقارة، ويعد أحد ركائز العمل بالوكالة المصرية، للشراكة من أجل التنمية، بجانب المساعدات الأخرى التي تقدمها، مشيرا إلى جهود مؤسسة الدكتور مجدي يعقوب الرائدة في دولة إثيوبيا من خلال إنشاء وحدة لعلاج أمراض وإجراء جراحات القلب.

من جانبه، أعرب الدكتور مجدي يعقوب عن تقديره للدعم الذي يتلقاه مركز أسوان للقلب، من قبل وزارة الخارجية، منوها بجهود الوكالة المصرية للشراكة، من أجل التنمية في خدمة الأشقاء الأفارقة، على صعيد جميع المجالات، ولا سيما مجال الصحة، في ظل حاجة دول القارة الأفريقية إلى التطوير في هذا المجال.