رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
الكرملين: السيسي يزور روسيا 17 أكتوبر الجاري وزير الدفاع ينيب قادة الجيوش والمناطق بوضع إكليل الزهور علي النصب التذكارى ”مصر للطيران” تجتاز تفتيشات ”الأيوزا” دون ملاحظات «وعاشروهن بالمعروف».. رسالة لتحصين منزل الزوجية من الخلافات والنكد وزير الشباب: مشاهدة الرصاصة لا تزال في جيبي أهم طقوسي في 6 أكتوبر القوى العاملة تعلن موعد إجازة 6 أكتوبر 2018 للقطاع الخاص بدء إجراءات تنفيذ تطبيق منظومة النقل الذكي على ٦ طرق سفير كازاخستان لـ«مدبولي»: نتطلع لنقل سفارتنا إلى العاصمة الإدارية 7 قضايا تتصدر القمة المصرية اليونانية القبرصية خلال أيام مواعيد قطارات سكك حديد مصر بخطوط «القاهرة- الإسكندرية- أسوان» بالأسماء.. حركة تنقلات محدودة بين مستشاري وأعضاء النيابة الإدارية تعليق مبروك عطية بعد الهجوم عليه لوصفه المنتقبات بالرجال

المقالات

روية مستقبلية .......


انهزمت ألمانيا فى الحرب العالمية الأولى.. ولكى تنهض من كبوتها أنشأت شبكة من الطرق السريعة أسمتها أوتوبان كانت تباهى بها الأمن والدول الأوروبــيــة كلها.. والطرق هى أهم وسيلة لتنقل الأفــراد والإنتاج الزراعى والصناعى من مصدره إلى مستهلكه..  ومن أهم الكتب التى قرأتها كتاب للدكتور إبراهيم الدميرى وزير النقل الأسبق وأستاذ تخطيط المرور والنقل فى جامعة عين شمس! الكتاب يتحدث عن شبكة الطرق فى مصر وحالتها وكيف يمكن تحديثها حتى تخدم كل المشروعات التى تحلم بها الدولة حتى  وهو يرسم صورة دقيقة لمواقع الطرق والسكة الحديد كلها ثم ٢٠٥٠عام يضع تصورات لكيفية صيانة الطرق الموجودة أو تحويلها إلى طرق سريعة دون  فى طريق مصر إسكندرية الصحراوى والزراعى ًمعوقات مثلما نشاهد حاليا أو الطريق الدائرى والساحلى! أما مشكلة السكة الحديد فهى مشكلة مزمنة حلها كما جاء فى الكتاب هو تغيير جذرى بإدخال القطارات السريعة التى تربط المدن المهمة ببعضها مثل القاهرة والإسكندرية أو الغردقة والأقصر وهذا القطار الأخير لو تم  تنفيذه فإن آلاف السائحين الذين يحضرون إلى الغردقة للاستمتاع ببحرها وجوها سيسعدهم أن يجدوا وسيلة مواصلات سريعة إلى أهم مركز آثار فى العالم وهو الأقصر! وبذلك تستفيد منطقة الصعيد جاذبيتها باعتبارها تحتوى على أكثر من نصف آثار العالم.. الكتاب كتاب رائع وهو نموذج للتخطيط المستقبلى مكتوب بأسلوب سهل بعيد عن  هو ًالألفاظ العلمية المعقدة وذلك كى يستوعبه القارئ العادى والأهم طبعا السادة المسئولين فى وزارة التخطيط ووزارة النقل الذين يجب أن يكونوا ملمين بكل أطراف المشكلة وأنواع الحلول المختلفة التى يمكن أن تنتجها ونتصرف  فى إنشاء الطرق وربط المدن ببعضها وبقى ًعلى ضوئها.. مصر تقدمت كثيرا ًلها مشكلة السكة الحديد التى إن صدقت همم رجالها فإنها ستجد طريقا إلى الحل بإذن الله.. وستدخل مصر عالم الدول المتقدمة بكل قوة.