رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
الكرملين: السيسي يزور روسيا 17 أكتوبر الجاري وزير الدفاع ينيب قادة الجيوش والمناطق بوضع إكليل الزهور علي النصب التذكارى ”مصر للطيران” تجتاز تفتيشات ”الأيوزا” دون ملاحظات «وعاشروهن بالمعروف».. رسالة لتحصين منزل الزوجية من الخلافات والنكد وزير الشباب: مشاهدة الرصاصة لا تزال في جيبي أهم طقوسي في 6 أكتوبر القوى العاملة تعلن موعد إجازة 6 أكتوبر 2018 للقطاع الخاص بدء إجراءات تنفيذ تطبيق منظومة النقل الذكي على ٦ طرق سفير كازاخستان لـ«مدبولي»: نتطلع لنقل سفارتنا إلى العاصمة الإدارية 7 قضايا تتصدر القمة المصرية اليونانية القبرصية خلال أيام مواعيد قطارات سكك حديد مصر بخطوط «القاهرة- الإسكندرية- أسوان» بالأسماء.. حركة تنقلات محدودة بين مستشاري وأعضاء النيابة الإدارية تعليق مبروك عطية بعد الهجوم عليه لوصفه المنتقبات بالرجال

المقالات

عادل هيكل .. واشاعة حب

هو اسم له تاريخ طويل فى المجال الرياضى
بدأ مشواره الرياضى سنة 1947 وكان
عمره 13 عاماً ثم اعتزل فى عام 1969 بعد
اصابته بخلع فى الكتف اليمنى فاضطر
لاعتزال كرة القدم وما بين الرياضة والفن
نجد أن الأستاذ عادل هيكل كما لمع اسمه فى
الرياضة لمع اسمه أيضاً فى الفن على الرغم
من مشاركاته القليلة.. كانت أولى تجاربه
الفنية فيلم إشاعة حب مع عمى المنتج الكبير
جمال الليثى الذى كان أول من قدم عادل
هيكل فى السينما وأقنعه بقبول دوره فى
فيلم إشاعة حب فقد كانت هناك علاقة
صداقة وطيدة ب ن الأستاذ جمال الليثى
وبين الأستاذ عادل هيكل بدأت عندما كانا
زملاء دراسة وزملاء فى فريق أشبال النادى
الاهلى وتوطدت صداقتهما أكثر فأكثر على
مر السنين وفى حوارى مع الأستاذ عادل
هيكل حكى لى أنه لم يكن ينوى أن يمثل
ولم يكن هذا الموضوع يطرأ على ذهنه بالمرة
ولكن عندما جاء له الأستاذ جمال الليثى وهو
اقرب أصدقائه وطلب منه أن يمثل فى الفيلم
وافق على الرغم من عدم معرفته أى شىء
عن عالم التمثيل او الوقوف أمام الكاميرات
ولكنه وافق من أجل جمال الليثى.. وقد روى
لى عمى جمال الليثى أنه عندما كان يحضر
لفيلمه إشاعة حب اهتدى تفكيره وقتها إلى
أن يوظف نجاح صديقه وزميل دراسته عادل
هيكل حارس مرمى الاهلى والفريق القومى
فى تدعيم فيلم إشاعة حب وعرض عليه
دور خطيب هند رستم المتهور الغيور الذى
يلاحقها بغيرته المجنونة فى كل مكان وكان
الأستاذ عادل هيكل قبلها بأيام قد مكن
الفريق الاول لكرة القدم بالنادى الأهلى
من الفوز على نادى بنفيكا البرتغالى الذى
لاقى الأهلى وهو بطل أوروبا وفاز الأهلى
بالمباراة لبراعة عادل هيكل إلى حد أن النجم
البرتغالى الكبير «ايزابيو » كان يصفق له بعد
أن يعيد واحدة من قذائفه على المرمى..
وصور الأستاذ جمال الليثى فيلماً سينمائياً
لمباراة الاهلى مع نادى الزمالك وكانت بفوز
الاهلى 4/ 1 واحتفظ به ليعرضه مع فيلم
«اشاعة حب » وبالفعل وفى اليوم الاول
لعرض الفيلم أحاطت صفوف من المتفرجين
–الأهلوية بالطبع – بشباك التذاكر لكى
يزيد ذلك من النجاح الكبير لفيلم إشاعة
حب.. وقد كانت ذكريات هذه الفيلم محفورة
فى ذاكرة الأستاذ عادل هيكل ففى حوارى
معه كان يتذكر تفاصيل المشاهد التى كانت
بينه وبين باقى فريق العمل وحكى لى كيف
أنه قام بدفع الفنان الكبير عمر الشريف
بالفعل وتسبب فى وقوعه وتمزق بنطلونه
وكيف أنه لم يستوعب أن الفنان الكبير
يوسف بك وهبى عندما كان هناك ديالوج
بينهما كان أحياناً يغير من الكلام الموجود
بالسيناريو ليرفع من شأن السيناريو على
حد قول كابتن عادل هيكل فتسبب ذلك فى
ارتباكه لحفظه دوره وعدم استطاعته مجاراة
هذا الفنان الكبير.. ودائماً لا يتسع المجال
فى هذه الأسطر القليلة لنوفى الشخصيات
التى أثرت فى حياتنا حقها ولكن عزاءنا أنهم
يعلمون حبنا وحب جماهيرهم لهم.. رحم الله
كابتن عادل هيكل__