رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
برلماني: «الفلاح مظلوم دايما في البلد» لأول مرة في تاريخ كلية الشرطة.. قبول دفعة جديدة من خريجي الحقوق السيسي: فقدنا قدرتنا العسكرية في 67 وتحلينا بالإرادة طنطاوي ومنصور أبرز المشاركين في الندوة التثقيفية للقوات المسلحة السيسي يشهد اليوم الندوة التثقيفية التاسعة والعشرين للقوات المسلحة مواعيد قطارات سكك حديد مصر بخطوط «القاهرة - الإسكندرية - أسوان» زراعة البرلمان تناقش أزمة مزارعي القطن بحضور وزيرين غدا «الصحة» تكشف حقيقة وجود «فيزيتا» موحدة لكشوفات الأطباء انطلاق القمة السادسة بين مصر وقبرص واليونان بجزيرة كريت حقيقة تقليل عدد أيام وساعات الدراسة بالنظام التعليمي الجديد حقيقة انسحاب الشركة الصينية من تنفيذ مشروعات بالعاصمة الإدارية التعليم تطبق مناهج العربية والإنجليزية برياض الأطفال والابتدائي

الاخبار

برلماني: «الفلاح مظلوم دايما في البلد»

قال بدير عبد العزيز، عضو مجلس النواب: إنه في 2011 تم زراعة القطن الأمريكي في مصر، وتسبب ذلك للمزارعين في خسائر فادحة، وأصبح الفلاح الآن فريسة في يد التاجر، لافتا إلى أنه يجب العودة لزراعة قطن جيزة 2000، والقطن كثيف الإكثار.

جاء ذلك اليوم الخميس، خلال اجتماع لجنة الزراعة بمجلس النواب برئاسة هشام الحصري، وكيل لجنة الزراعة، وبحضور وزير الزراعة عز الدين أبو ستيت، ووزير قطاع الأعمال هشام توفيق.

وطالب عبد العزيز بتحديد جهة الاستلام وإلزام الشركة القابضة للأقطان باستلام القطن، مضيفا: "لدينا 500 ألف فدان مزروع بالقطن كثيف الإكثار في وجه بحري، ويجب على وزارة المالية توفير الدعم للشركة القابضة للأقطان بفائدة لا تتعدى 5%".

وأكد النائب محمود هيبة، أن أزمة القطن بسبب تراجع الحكومة عن استلام محصول القطن من الفلاحين بالسعر المتفق عليه، ما تسبب في خسائر فادحة للفلاحين، موضحا: "ليه الفلاح مظلوم دايما في البلد".

وأضاف هيبة، أن الفلاح يعتبر أن وزير الزراعة هو الأب الروحي للفلاحين، وبالتالي يجب عليه التدخل للوصول إلى حل سريع لهذه الأزمة، منتقدا إصرار الحكومة على العمل في جزر منعزلة عن الشعب، والتنسيق بين الوزارات غير موجود على الإطلاق.