رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
برلماني يطالب بإلغاء زراعة القطن في مصر السيسي يكلف الحكومة بتشكيل لجنة لتعديل قانون الجمعيات الأهلية السيسي لشباب العالم: اجعلوا الإنسانية منهجا لكم السيسي يكرم المبدعين في الحفل الختامي لمنتدى شباب العالم رشا راغب: منتدى الشباب أوصى بإنشاء صندوق عربي أفريقي لدعم السلام مدير منتدى شباب العالم 2018 تعلن 5 توصيات بالجلسة الختامية وزير الاتصالات من شرم الشيخ: الشباب عماد صناعة التكنولوجيا نقيب الصحفيين: منتدى شباب العالم يصحح مسار المنطقة تفاصيل المباحثات المصرية السودانية بشرم الشيخ السيسي يكرم شباب العالم المبتكرين والمبدعين بمنتدى شرم قطع التيار الكهربائي عن 9 أحياء بالوادي الجديد لأعمال الصيانة وزارة ”التموين” تعلن إيقاف 5 ملايين بطاقة غدا

المقالات

السخرية ...................

بسم الله الرحمن الرحيم «يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم »
)الحجرات ١١ :» (
نحن أمرنا بحسن الظن بالله وبعباد الله وكما ورد: «رب )اشعث( غير
مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره »، والمؤمن لا يتهم إلا نفسه فلا تزكوا
أنفسكم والذى يزكى نفسه هو المغرور، والغرور أصله الشيطان لأن الشيطان
اغتر بأنه من نار وسيدنا آدم عليه السلام من طين انظر نهاية إبليس ونهاية
سيدنا آدم عليه السلام نهاية إبليس فى النار ونهاية سيدنا آدم عليه السلام
فى الجنة، فالغرور طريق إلى النار ومعنا هذه الآية الكريمة نداء للمؤمنين
«يا أيها الذين آمنوا »، وكم من نداءات فى القرآن الكريم للمؤمنين لأنهم هم
الذين يستجيبون لنداء الحق جل وعلا ويستجيب لنداء حبيبه صلى الله
عليه وآله وصحبه وسلم لأن سيدنا محمد هو أفضل من أجاب واستجاب
حتى كان هو المثل الأعلى فى القدوة لكل الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.
«لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة .»
ونحن ننظر إلى الناس ونميز بمزاجنا حتى نصل إلى أن نسخر من
البعض والذى نسخر منه قد يكون أقرب إلى الله منا «عسى أ ن يكونوا
خيراً »، وليس ذلك قاصراً على الرجال بل النساء والله هو الذى خلق وهو
الذى هدى وهو الذى يعلم حقيقة الإنسان صالحاً أم غير صالح كل ذلك فى
علم علام الغيوب، وأنت أيها الإنسان لست بالحكم على الناس ولكن احكم
على نفسك «وما أبرئ نفسى إن النفس لأمارة بالسوء.
ولقد كرم الله بنى آدم «لا يسخر قوم من قوم » ولكن انظروا إلى الأفعال
هل هى موافقة لكتاب الله جل وعلا وسنة الحبيب صلى الله عليه وآله
وصحبه وسلم فما وافق الكتاب والسنة كان هذا هو الطريق السليم ولا
سخرية على ذلك فكن عابداً حقاً آمناً حقاً مسلماً حقاً والحق أحق أن
يتبع.. اللهم نجنا من أنفسنا.. آمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد

  • وعلى آله وصحبه اجمعين.