رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
برلماني يطالب بإلغاء زراعة القطن في مصر السيسي يكلف الحكومة بتشكيل لجنة لتعديل قانون الجمعيات الأهلية السيسي لشباب العالم: اجعلوا الإنسانية منهجا لكم السيسي يكرم المبدعين في الحفل الختامي لمنتدى شباب العالم رشا راغب: منتدى الشباب أوصى بإنشاء صندوق عربي أفريقي لدعم السلام مدير منتدى شباب العالم 2018 تعلن 5 توصيات بالجلسة الختامية وزير الاتصالات من شرم الشيخ: الشباب عماد صناعة التكنولوجيا نقيب الصحفيين: منتدى شباب العالم يصحح مسار المنطقة تفاصيل المباحثات المصرية السودانية بشرم الشيخ السيسي يكرم شباب العالم المبتكرين والمبدعين بمنتدى شرم قطع التيار الكهربائي عن 9 أحياء بالوادي الجديد لأعمال الصيانة وزارة ”التموين” تعلن إيقاف 5 ملايين بطاقة غدا

المقالات

إجنوبل ......................


كلنا يعرف جائزة نوبل التى تمنح للتفوق العلمى والإنسانى والأدبي، وفى مصر
فاز بها نجيب محفوظ فى الأدب وأحمد زويل فى العلم.. قوم إيه بعض العلماء
قالوا الجماعة الفنانين عاملين أوسكار للمتميزين فى السينما وأيضاً عاملين
جائزة الليمونة الحمضانة لأسوأ فيلم وأسوأ ممثل.. طيب ما تيجى نعمل جائزة
لأسوأ وأهيف بحث علمى ليس من ورائه أى فايدة واخترعوا لها اسماً قريباً من
نوبل وهو إجنوبل وهى كلمة فرنسية وإنجليزية وتعنى تافه أو حقير.. كل هذه
المعلومات موجودة فى عدد رزو اليوسف ٢٠ / ٩/ ٢٠١٨ ولكن الذى لفت نظرى
هو أن هناك طبيباً مصرياً نال هذه الجائزة وهو الأستاذ الدكتور )أ.ش( أستاذ
الجراحة الذى ملأ مصر إعلامياً طوال حياته عن اكتشافه علاج للسرطان ثم
زعم وبمشاركة رئيس ووزير صحة دولة إفريقية عن اكتشاف علاج لمرضى الإيدز
وجمعوا ثم اقتسموا ثروة طائلة من الأمريكان الذين كانوا يأتون لهذه الدولة
بالطائرات! البحث الذى نال عنه هذه الجائزة كان عن تأثير لبس سراويل من
الألياف الصناعية وأخرى من القطن على )امسك نفسك من فضلك » تأثير هذه
السراويل يا صديقى على الحياة الجنسية )لسه ماسك نفسك( الحياة الجنسية
للفيران! تذكرت بعد أن قرأت المقال ذلك الحديث مع الصديق الدكتور يحيى
طموم الذى كان أميناً عاماً لنقابة الأطباء عندما كانت النقابة فى يد الأطباء
المخلصين وقبل استيلاء الإخوان عليها وعضوا فى مجلس إدارة اتحاد المنظمات
الطبية الإفريقية )عندما كانت الدولة منتبهة لأهمية إفريقيا(.. المهم أن الدكتور
يحيى كان رئيساً للجنة قامت بالتحقيق مع هذا الدكتور عندما زعم أنه اكتشف
علاجاً للسرطان وحكى لى كيف أنه حضر ومعه عشرة من المحامين وأنه طلب
التأجيل ثم عاد بعدها ومعه مجلة علمية أنشأها وطبعها فى أسبوعين وفيها بحثه
عن علاج السرطان وأنه علاج قديم كان يستخدمه أطباء العيون فى الثلاثينيات
لعلاج التراكوما وهى حقن اللبن فى العضل وذلك لتحفيز الجهاز المناعى للجسم!
القدرة الرهيبة على إنشاء جمعية علمية وتسجيلها وعمل مجلة علمية وطبعها
خلال أسبوعين هو الدليل على تلك القوة السياسية التى كانت تحميه وتسمح له
بالظهور فى التليفزيون والراديو والجرائد والمجلات وكلما احتج طبيب على ذلك
اتهم بالغيرة منه! إيييه.. كانت أيام.. لا أعادها الله على بلادنا!