رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
برلماني يطالب بإلغاء زراعة القطن في مصر السيسي يكلف الحكومة بتشكيل لجنة لتعديل قانون الجمعيات الأهلية السيسي لشباب العالم: اجعلوا الإنسانية منهجا لكم السيسي يكرم المبدعين في الحفل الختامي لمنتدى شباب العالم رشا راغب: منتدى الشباب أوصى بإنشاء صندوق عربي أفريقي لدعم السلام مدير منتدى شباب العالم 2018 تعلن 5 توصيات بالجلسة الختامية وزير الاتصالات من شرم الشيخ: الشباب عماد صناعة التكنولوجيا نقيب الصحفيين: منتدى شباب العالم يصحح مسار المنطقة تفاصيل المباحثات المصرية السودانية بشرم الشيخ السيسي يكرم شباب العالم المبتكرين والمبدعين بمنتدى شرم قطع التيار الكهربائي عن 9 أحياء بالوادي الجديد لأعمال الصيانة وزارة ”التموين” تعلن إيقاف 5 ملايين بطاقة غدا

المقالات

الإسلام . . وحقوق غير المسلمين


«وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين » صدق الله العظيم ) ١٠٧ : الأنبياء(
جاءت عظمة سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم من رب العزة فهو
عليه الصلاة والسلام أحمد الحامدين ومحمد المحمودين وليس أحد فى
المخلوقات وصل إلى فعله صلى الله عليه وسلم لأن الله عز وجل ذكره فى
القرآن الكريم: «قد جاءكم من الله نور » انظر وتدبر الآية «من الله » ثم كلمة
نور وكلمة نور عامة لا كشمس لا كقمر بل هما من نوره قد نورا ولا يفهم من
كلمة نور أى شعاع ولكن نور للقلوب ونور للأبصار، النور الحقيقى الذى يمن
الله به على عباده الصالحين المحبين والله يقول فى حضرة النبى صلى الله
عليه وآله وصحبه وسلم «رحمة .»
رحمة لمخصوص ولكن رحمة للعالمين لأن الرحمة ما أحوجنا إليها ورحمة
النبى عليه الصلاة وأزكى السلام من رحمة الله ورحمة الله وسعت كل شىء
فكان الحبيب صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم رحمة للعالمين وكلمة العالمين
شملت كل شىء الإنس والجن وكل ما خلقه الله عز وجل حتى الأرض، حتى
السماء، حتى الكواكب، لشمول كلمة العالمين والرسول عليه الصلاة والسلام
المثل الأعلى فى كل الآذان وهو عبدالله وحبيب الله والمصطفى اصطفاه الله
عز وجل فلا يوجد فى الكون كلمة من يكون على درجته وقربه من الله فكان
شاهداً ومبشراً ونذيراً وأدى الرسالة والأمانة على أكمل ما يكون وطلب من
الله ان يشهد له حينما قال: «اللهم فاشهد »، هو إمام الرسل هو إمام الأنبياء
عليهم الصلاة والسلام جميعاً «لا نفرق بين أحد ورسله .»
وكلمة الرحمن ما أحوجنا إليها والمصطفى صلى الله عليه وسلم رحمة
العالمين ولولا رحمة الله عز وجل ما كانتك جنته لأننا ما عبدنا الله حق العبادة
حيث قال تعالى: «وما قدروا الله حق قدره .»
لا نحصى ثناءً كما هو أثنى على نفسه «الحمد لله » جاءت فى القرآن الكريم
كثيراً حتى نعلم أنه هو الذى أثنى على نفسه جل وعلا، فهنيئاً لنا هذه الأمة
بسيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.. وكل نبى كان يتمنى أن
يكون من أمته صلى الله عليه وآله وسلم، والحمد لله الذى جعلنا من أمته..
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.