رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
22.8 % مدخنون .. «الصحة» تكشف حجم إنفاق المصريين على «التدخين» محافظ القاهرة: بدء تطوير منطقة مثلث ماسبيرو يناير المقبل الأرصاد تحذر من سقوط أمطار غدا.. والعظمى في القاهرة 24 عباس شومان: أكل لحم القطط والكلاب حرام الصحة العالمية: ٤٣.٦٪؜ من الرجال في مصر مدخنون رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية لمشروع تدريب الجيش الثاني الميداني القومي للسكان: تفعيل المجالس الفرعية في أفقر 10 محافظات مصر للطيران: رحلات إضافية لنقل المعتمرين يناير المقبل «العليا للحج» تنتهي من صياغة الضوابط وترفعها لوزيرة السياحة لاعتمادها متحدث الرئاسة يستعرض تفاصيل لقاء السيسي وولي عهد السعودية قطع المياه عن مناطق هضبة الأهرام ومساكن «الشباب والضباط» وآخر فيصل الصحة تكشف تفاصيل تدشين المرحلة الثانية من مبادرة القضاء على قوائم الانتظار

محافظات

والدة ضحية التنمر بدمياط بعد حبس المدرس: الموضوع كان متوصي عليه من فوق

تفاصيل جديدة سردتها والدة الطالبة "بسملة" طالبة دمياط التي تعرضت للتنمر من قبل أحد المدرسين داخل مدرسة محمد جمال صابر الإعدادية المشتركة وسط دمياط، ثم تطورت الأوضاع حتى قررت النيابة العامة حبس المدرس صاحب الواقعة 4 أيام على ذمة التحقيقات. 

وقالت والدة الطالبة "بسملة":" توجهت إلى إدارة دمياط التعليمية لتقديم شكوى ضد المدرس سامى دياب، وبعدها تقدمت بشكوى أخرى بمديرية التربية والتعليم بعد أن تفاجأت بابنتى لم ترغب في الذهاب إلى المدرسة مرة أخرى بسبب تنمر المدرس وسخريته منها كونها سمراء البشرة".

وأوضحت أنه تم التواصل معها من قبل النيابة الإدارية لأخذ أقوالها، مشيرةً إلى أن الأمر لم يكن في حسبانها أن يتطور إلى هذا الحد، لكنها أرادت فقط أن تنال حق ابنتها إداريًا بمجازاة المدرس جزاء إداريا. 

وأشارت والدة طالبة دمياط، إلى أنها تفاجأت بأحد الأشخاص اصطحبها إلى النيابة العامة لأخذ أقوالها حول الواقعة، مؤكدةً أنها لم تتقدم بأى بلاغ شرطى وأن الشكوى كانت فقط داخل الإدارة التعليمية وإدارة التربية والتعليم.

وتابعت:"ذهبت إلى النيابة العامة ووجدت المحامى العام ينتظرنى، وبعد أن تم أخذ أقوالى وابنتى سألت كيف تم نقل الأمر إلى النيابة العامة؟ فأجابنى أحدهم قائلًا : "الموضوع متوصى عليه من فوق". 

وعن تدخل نقابة المحامين بدمياط، للتصالح وإقناعها بالتنازل عن القضية، أضافت:"جاءنى نقيب المحامين ونائب برلمانى ووفد مرافق لهما لإقناعى بالتنازل عن القضية، فأخبرتهم أنني لم أٌحرر محضرًا من البداية ولم أعلم كيف أتنازل عن هذا الأمر؟ وأخبرنى أحد المرافقين أننى لم أتنازل عن قضية ولكن المطلوب تحرير محضر للتصالح وتوثيقه بالشهر العقارى".

أنهت والدة طالبة دمياط روايتها قائلة:"سأتنازل عن القضية جنائيًا لكننى لن أتنازل عن الجزاء الإدارى"، نافيةً علاقتها بحبس المُدرس صاحب الواقعة.