رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
وزير الزراعة يعقد اجتماعين مع مزارعي ومستوردي تقاوي البطاطس نقيب المحامين: لن ندفع مليما في مشروع الـ3 مستشفيات والمول التجاري وزيرة الصحة تطلق «100 مليون صحة» في 11 محافظة من قناة السويس في زيارة مفاجئة.. وزير النقل يستقل أحد قطارات خط المناشي شعراوي: نعمل وفق توجه الدولة لتطبيق اللامركزية في إطار الدستور الأرصاد: طقس الغد ممطر على السواحل الشمالية.. والعظمى في القاهرة 21 «رياضة البرلمان» تطالب اتحاد الكرة بالتحرك لاستضافة أمم أفريقيا 2019 هل يحسم مبارك مصير مرسي والإخوان في اقتحام السجون؟ سامح عاشور: 584 مليون جنيه احتياطي «المحامين» النقدي «اقتصادية النواب»: زيادة الدولار الجمركي ينذر برفع الأسعار 10% برلماني: كتابة السعر على المنتج يقضي على ارتفاع الأسعار القوات المسلحة تنظم ندوة تثقيفية عن دورها في مكافحة الإرهاب لطلاب الأزهر

الاخبار

وزير الزراعة يعقد اجتماعين مع مزارعي ومستوردي تقاوي البطاطس

عقد الدكتور عزالدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اجتماعًا مع مُنتجي البطاطس، للاستماع إلى وجهة نظرهم في سبب الأزمة التي حدثت في أسعار البطاطس، وكيفية تفاديها مستقبلًا.

وتم استعراض المشكلات الحالية لمُنتجي البطاطس التي بدأت منذ عام 2017 حيث تم استيراد 158 ألف طن تقاوي، وكانت الظروف الجوية جيدة، وساعد على زيادة المعروض وبالتالي انخفضت الأسعار في الأسواق بشكل كبير، ما أدى إلى عزوف المُزارعين عن زراعة البطاطس هذا العام (2018)، وانخفاض المساحة المُنزرعة، حيث تم استيراد 110 آلاف طن تقاوي فقط، كما حدث ارتفاع كبير في درجات الحرارة وبعض السيول في شهر مايو أدت إلى انخفاض الإنتاج بشكل ملحوظ، وبالتالي أدى لأزمة نقص الإنتاج.

وحول مطالب المُنتجين بتشكيل لجنة عليا للبطاطس وتخصيص 60% من التقاوي لصالح الجمعية العامة لمُنتجى البطاطس ، قال أبوستيت: إن اتحاد مُصدرى ومُنتجى الحاصلات البستانية يبذل كل ما في وسعه من أجل توفير التقاوي، ولكن لابد من وجود بروتوكول تعاون مع جمعية مُنتجي البطاطس لخدمة صغار المُزارعين والجمعيات التعاونية.

كما عقد وزير الزراعة، اجتماعًا آخر مع مستوردي تقاوي البطاطس للاستماع إلى مشاكلهم وكيفية حلها، حيث طرح المستوردون مشاكلهم المُتمثلة في تأثير الظروف الجوية على الإنتاج خلال الموسم السابق، واستيراد التقاوي وأهمية اللجنة المُزمع تشكيلها، ودورها في تأمين التقاوي والاهتمام بسلاسل الإنتاج، كما طالبوا بضرورة الالتزام بالتعاقدات الدولية.

ومن جهته، قال الدكتور سميح مصطفى رئيس اتحاد مُنتجي ومُصدري الحاصلات البستانية: إن الاتحاد يبذل كل ما في وسعه من أجل توفير التقاوي للجميع، ولكن لابد من التنسيق وعمل بروتوكول بهذا الصدد، مضيفا أن الاتحاد يسعي لخدمة صغار المزارعين أولًا.

وأشار مصطفى، إلى تنفيذ العديد من ورش العمل والدورات التدربيية، لزيادة الإنتاج وتوعية المزارعين بأساليب الزراعة الحديثة