رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
المحافظ يشهد حفل تجليس الأنبا ماركوس لمطرانية كفرالشيخ ودمياط والبراري ”التموين” تكشف أسباب نقص عدد الأفراد في البطاقات الصحة: تم الدفع بـ30 سيارة إسعاف لنقل المصابين والمتوفين في حادث بني سويف «الأرصاد»: طقس الغد لطيف نهارا بارد ليلا.. والعظمى في القاهرة 21 تفاصيل افتتاح السيسي معرض «إيديكس 2018» في حضور وفود العالم قائمة الأدوية المحظور حملها أثناء السفر لدول الخليج محمد جبريل بعد الهجوم عليه لتبرعه لـ«تحيا مصر»: «أعرض عن الجاهلين» الأرصاد: طقس اليوم معتدل.. والعظمى في القاهرة 23 السيسي يستقبل وزراء دفاع الدول المشاركة في معرض «إيديكس ٢٠١٨» السيسي يفتتح اليوم معرض الدفاع والتسليح «إيديكس ٢٠١٨» الداخلية تطالب قائدي السيارات باستخدام طريق السويس بديلًا لـ «NA» السيسي يفتتح معرض الصناعات الدفاعية والعسكرية «إيديكس 2018»..غدا

الاخبار

المحافظ يشهد حفل تجليس الأنبا ماركوس لمطرانية كفرالشيخ ودمياط والبراري

شهد الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ كفرالشيخ، اليوم الإثنين، حفل تجليس الحبر الجليل نيافة الأنبا ماركوس أسقفاً عاماً لمطرانية كفرالشيخ ودمياط والبراري ودير القديسة دميانة، وذلك بكنيسة مارجرجس بمدينة كفرالشيخ، خلفاً للراحل الأنبا بيشوي المتنيح في الثاني من أكتوبر الماضي بعد حياة حافله بالحب والعطاء.

 

جاء ذلك بحضور الأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها، ونيافة الأنبا يؤانس أسقف عام أسيوط وتوابعها، والدكتور ماجد القمري رئيس جامعة كفرالشيخ، والمحاسب محمد أبوغنيمة السكرتير العام المساعد، والعميد سامح الطنوبي المستشار العسكري للمحافظة، ونيافة الأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق، والشيخ اشرف النجار مدير عام المنطقة المركزية للأزهر الشريف، والشيخ سعد الفقي وكيل وزارة الأوقاف، ونواب رئيس جامعة كفرالشيخ وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية والدينية ورجال الأزهر الشريف والكنيسة والأوقاف.

وقال محافظ كفرالشيخ، إن تكريم نيافة الحبر الجليل الأنبا ماركوس أسقفاً عاماً لمطرانية كفرالشيخ ودمياط والبراري ودير القديسة دميانة، بكنيسة مارجرجس بمدينة كفرالشيخ، خلفاً للراحل الجليل الأنبا بيشوي الذي وافته المنيه في الثاني من أكتوبر الماضي بعد حياة حافله بالخير والحب والعطاء، مضيفاً أنه راحل عظيم ومثال يحتذى به في حب الخير والتسامح وتقدير ظروف الآخرين ودوره الوطني والاجتماعي في خدمة قضايا المجتمع القومية والاجتماعية والدينية سواء المسيحية أو الإسلامية، لافتا إلى أن تجليس نيافة الحبر الجليل الأنبا ماركوس خلفاً للأنبا بيشوي كخير خلف لخير سلف، والأنبا ماركوس من العلامات المضيئة في الكنيسة القبطية وله إسهامات عديدة في خدمة الكنيسة.

وتابع محافظ كفرالشيخ، أن جميع الأديان السماوية قد نادت بالرحمة والمحبة والسلام فالإسلام دين السلام، والمسيحية هي دين المحبة وعلى الأرض نحيا جميعاً بالمحبة والسلام، وأن المسيح عليه السلام نادى بالمحبة والرحمة وأحب العالم كله، وقدم أسلوباً جديداً لمقابلة الظلم بأن نصنع العدالة والمحبة والرحمة بين كافة البشر وأن هذه المبادئ والقيم السامية سوف تظل بيننا جميعاً.

وأشار محافظ كفرالشيخ، إلى أن الشعب المصري العظيم سوف يظل يداً واحده ونسيجا وطنيا واحداً في مواجهة أية مؤامرات تستهدف أمن الوطن واستقراره وأن الوطن العظيم سوف يظل شامخاً عزيزاً أبياً قوياً بحضارته وتاريخه ووحدته وتماسكه رغم حقد الحاقدين وكره الكارهين.

من جانبه قدم الحبر الجليل نيافة الأنبا ماركوس الشكر لقداسة البابا علي الثقة التي أولاه بها عن عدم استحقاق ولكن المحبة بالغة، قائلاً إنه يعامل أولاده ويزكيهم في أماكن الخدمة المتسعة، مقدماً الشكر بكل الحب حضرة صاحب النيافة مطراننا الجديد الأنبا بولا، في الكنيسة والبلد التي يناشد فيها الأنبا بولا، مهنئاً الأنبا بولا لحصوله على درجة مطران و شعب طنطا بسيامة الأنبا بولا مطراناً، لافتاً إلى أنها كانت فترة كلها أعمال يشرف فيها بنفسه على كل صغيرة وكبيرة في البقرشية.

وقدم الشكر لنيافة الأنبا يواندريس أسقف أسيوط وتوابعها، مضيفاً أن المسافة بعيدة ولكن محبة سيدنا الفياضة هي التي جاءت به الي المنطقة ليس من سبيل المشاركة وانما لكي نأخذ بركته، مقدماً الشكر لمحافظ كفرالشيخ ولجميع الحاضرين والأنبا طنوسيس اسقف الزقازيق وتوابعها.

وأضاف أننا لا ننسي التعب والجهد ونتذكر بالخير مثلث الرحمات نيافة الأنبا ييشوي، مشيراً ان الـ 46عاما فيها عمل وجهد وحكمة وسفر من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها ومثل الكنسية على المستويات المحلية بداية من مجلس الكنائس العالمي إلى الشرق الأوسط ومجلس كنائس إفريقيا إلى مجلس كنائس مصر، مشيداً بأمانته حيث أولى قداسة البابا شنودة لنيافته بعض الأمور الكنائسية الدقيقة جداً و سكرتيريه المجمع المقدس لمدة 27عاما متواصلين، وأيضا المجلس الإفريقي العام للأحوال الشخصية استلمها فترة وبعد ذلك استلمها الأنبا بولا وأكمل نيافة الأنبا بيشوي المجلس الإفريقي العام.

وأكد أنه مهما تكلمنا عن نيافة الأنبا بيشوي لا نوفيه حقه ولكن الذي يوفيه حقه هو أعماله فقط وكل أعماله شاهدة وتحكي بفخر تاريخ وخدمة نيافة الأنبا بيشوي في هذه المرقشية المباركة.

الجدير بالذكر أن الأنبا ماركوس نال الرهبنة عام 1997 وصار أسقفًا عاما في 2014 وخدم في القاهرة في حدائق القبة واختاره البابا تواضروس بعد موافقة مجمع كهنة كفرالشيخ ودمياط والبراري ودير القديسة دميانة.