رئيس مجلس الإدارة: د. عمرو الليثيرئيس التحرير التنفيذي: حسن الشيخ
الرئيس السيسي يبحث مع «مرسيدس» فتح خط إنتاج للسيارات الكهربائية بمصر الأرصاد: طقس غير مستقر وسقوط أمطار.. والعظمى بالقاهرة 20 قرار جمهوري بالموافقة على اتفاقية التعاون القانوني والقضائي بين مصر والكويت رغم سوء الأحوال الجوية.. انتظام حركة الملاحة الجوية بمطار القاهرة الرئيس السيسي يستعرض موقف المخزون الإستراتيجي من السلع الأساسية بدء المرحلة الأولى من مشروع هيكلة وتطوير ”مصر للطيران” وزيرة الصحة تشهد أولى دورات التأهيل لتطبيق قانون التأمين الصحي الجديد المتحدث العسكري: وفود العالم تشيد بـ«إيديكس 2018» وزير الدفاع يلتقي نظراءه بالسودان وكوريا الجنوبية وأوغندا العصار يبحث مع رئيس شركة «نكستر» الفرنسية لأنظمة الدفاع سبل التعاون العصار ووزير الإنتاج الحربي الأردني يتفقدان جناح فالكون بمعرض السلاح السيسي يشيد بتميز العلاقات المصرية-السودانية

محافظات

إيقاف 3 أطباء بمستشفى ”منيا القمح” وإحالتهم للنيابة العامة

قرر الدكتور  هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إيقاف 3 أطباء بمستشفى "منيا القمح" المركزي، عن العمل لمدة 3 أشهر، وإحالتهم إلى التحقيقات؛ على خلفية تورطهم بالتسبب في وفاة ربة منزل وجنينها، وذلك أثناء إجراء عملية ولادة قيصرية لها بالمستشفى، مع إحالة الواقعة إلى النيابة العامة.
وقال بيان صادر عن مديرية الشئون الصحية بالشرقية، اليوم الخميس، إن وكيل وزارة الصحة بالشرقية، يرافقه الدكتور  إياد درويش، مدير إدارة المستشفيات بالمديرية، تفقدا مستشفى "منيا القمح" المركزي، حيث وجه بفتح تحقيق بالمستشفى والتحفظ على الملف الطبي؛ عقب وفاة سيدة وجنينها (طفلة)، وذلك أثناء إجراءها ولادة قيصرية، فيما كشفت التحقيقات الأولية عن عدم تواجد الأخصائي والطبيب المُقيم، فضلًا عن وجود طبيب  مُقيم آخر غير مُقيد بالنوبتجية.
وتم إعداد مذكرة بالواقعة، وبالعرض على الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، تم إيقاف الأطباء الثلاثة لمدة ثلاثة أشهر، أو لحين انتهاء التحقيقات، وتحويل الأمر للنيابة العامة.
كان اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ من أسرة "خديجة محمد" 30 سنة، ربة منزل، بوفاتها هي وجنينها (طفلة)، إثر انفجار رحمها، وذلك أثناء خضوعها لإجراء عملية ولادة قيصرية بمستشفى "منيا القمح" المركزي.
وأشار البلاغ، إلى وجود إهمال طبي في الواقعة، حيث أن المتوفاة جاءتها آلام المخاض ظهر أمس الأربعاء، وتم نقلها إلى مستشفى "منيا القمح" المركزي، لكن أحد الأطباء أكد أن وقت ولادتها لم يحن بعد، إلا أنها ظلت تُعاني على مدار اليوم، قبل أن تعود مرةً أخرى إلى المستشفى وتصادف وجود الطبيب "أحمد.ع" في النوبتجية، والذي رفض النزول من الاستراحة لمتابعة الحالة، فيما تدهورت حالة السيدة وظلت تنزف حتى توفيت هي والجنين «طفلة» إثر انفجار في الرحم، فيما تحرر عن ذلك المحضر رقم 2 / 82 أحوال منيا القمح لسنة 2018، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة